أليتيا

لو لم ينتبه السائق لكانت حلّت الفاجعة…فيديو صادم ومخيف

screenshot
مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) كان كوري كانون يقود سيارته إلى العمل في 22 أيلول عندما لاحظ وجود شيء غريب. كانت الساعة السادسة مساء عندما رأى دمية بحجم طفل طبيعي في وسط الطريق.

ولكن، عندما بدأت الدمية تتحرك، أدرك المقيم في نيوجيرسي أنها لم تكن دمية بل طفلا، وكان الأخير يجتاز طريق الشارع السكني وهو يدبدب.

“اعتقدت أنه دمية حتى تحرك الطفل”؛ “فعملت على إبطاء حركة المرور خلفي، وأوقفت السيارات القادمة”.

سحب كوري الطفل من الطريق واتصل بالشرطة المحلية التي سارعت في الحضور. وفي ذاك الوقت، حضر أيضا أحد الجيران وأخذ الطفل معه. وذكر تقرير فيWPIX أن الوالدان لم يعلما بأن طفلهما خرج من البيت حتى قرع الجار باب منزلهما.

وبحسب الشرطة، خرج الطفل بعد أن رأى الباب مفتوحا.

 

Driver finds baby crawling across busy road; child unharmed

WATCH: Authorities are investigating after a driver spotted a baby crawling across a busy roadway. STORY: http://bit.ly/2N2YtWF

Geplaatst door LOCAL 12, WKRC-TV op Dinsdag 25 september 2018

 

وقالت ماري باور وهي من سكان المنطقة: “إنه لأمر مروع، ولكنه ليس خطأ الوالدان لأن الأطفال يتسلقون إلى خارج السرير ويسيرون في أرجاء المنزل”.

ونُشرت صورة الطفل وهو يعبر الطريق عبر الفيسبوك، تحت عنوان “الأبوة والأمومة في أسوأ حالاتها”، وانهالت التعليقات التي تناولت مسألة إهمال الأهل في رعاية أبنائهم.

وكتب أحدهم: “أعتقد أن بعض الناس لا يستحقون أن ينجبوا الأطفال”.

والبعض الآخر لفت إلى ضرورة أخذ الطفل إلى خدمات حماية الأطفال.

ومع ذلك، لم تقم الشرطة باعتقال أحد، وقال الجيران إن الوالدان ارتكبا مجرد خطأ.

من المهم أن نعلم أن الأبوة والأمومة لا تفتصر على الأوقات الجميلة والهادئة للطفل بل هي متابعة وتيقظ حياله. فالأطفال يحاولون اكتشاف العالم والتسلل من دون أن يعوا مخاطر الأمور التي يقترفونها.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً