أخبار حياتية لزوادتك اليومية

4 من أكثر المقالات مشاركة على أليتي

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

رجموا فريديريك بالحجارة وقتلوه فقط لأنه مسيحي

مشاركة

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)رجمت مجموعة من المسلمين ثلاثة مسيحيين حتى الموت انتقاماً في موقع بناء في كينيا!

 

وتفيد المصادر بأن مجموعة من المسلمين في الواك، على الحدود الكينيّة – الصوماليّة، نفذت الهجوم بعد موت مقاتلين محليين متطرفين.

وصوّبت المجموعة غضبها على المسيحيين غير المحليين الذين تواجدوا في المنطقة للعمل في ورشة بناء.

 

انتقمت المجموعة من خلال رجم فريديريك باهاتي ورجلان آخران – لم تُكشف هويتهما – حتى الموت في ٢٢ سبتمبر.

 

وقال أحد شهود عيان طلب عدم الكشف عن اسمه: “كان فريديريك على سطح بيت جديد طُلب منه بناءه وكان معاوناه يعملان أرضاً عندما وصلت المجموعة الغاضبة. رأيت الرجال يرمون حجارة البناء باتجاه فريدريك ومعاونَيه. تمكن الرجال الثلاثة من الفرار الى فندق قريب على الرغم من اصابتهم بجروح بالغة. لحق المسلمون بهم واستمروا بالضرب حتى التأكد من مقتلهم.”

وقال شقيق فريديريك، وايكلاف موكاندا: “هذا يوم حزين لعائلتنا. خسرنا رجل موهوب في البناء ورجل محب جداً. كان يذكرنا دوماً بضرورة الصلاة وبالوثوق باللّه في الأيام الصعبة وهذا ما يعزينا على الرغم من خسارته. كنا نأمل رؤيته قبل نهاية السنة لكن لم يبقى لنا اليوم إلا الذكريات وأرملة وطفلَين من واجبنا الاهتمام بهم”

ويأتي هذا الهجوم بعد أربعة أشهر على تنفيذ مقاتلو الشباب هجوم في ٣ مايو أودى بحياة ٤ مسيحيين.

وتحدث أحد الكهنة خلال مأتم الضحايا الثلاثة قائلاً: “أنا مصدوم لمقتل هؤلاء المسيحيين الثلاثة الأبرياء الذين تركوا ماديرا بحثاً عن لقمة العيش. لسنا بأمان أبداً وتُظهر هذه الحادثة مدى كره المسلمين للمسيحيين. كان مقاتلو الشباب يقتلون الناس لكننا نكتشف الآن أن اصدقاءنا المسلمون هم من يهاجمنا.”

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً