أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون للسبت الثاني بعد عيد الصليب في ٢٩ أيلول ٢٠١٨

مشاركة

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) السبت من الأسبوع الثاني بعد عيد الصليب

 

قالَ الربُّ يَسوع: “إِنَّ الرُّوحَ النَّجِس، إِذَا خَرَجَ مِنَ الإِنْسَان، يَطُوفُ في أَمَاكِنَ لا مَاءَ فيهَا، يَطْلُبُ الرَّاحَةَ فلا يَجِدُهَا. حينَئِذٍ يَقُول: سَأَعُودُ إِلى بَيْتِي الَّذي خَرَجْتُ مِنْهُ. ويَعُودُ فَيَجِدُهُ خَالِيًا، مَكْنُوسًا، مُزَيَّنًا. حينَئِذٍ يَذْهَبُ ويَجْلُبُ مَعَهُ سَبْعَةَ أَرْوَاحٍ آخَرِينَ أَكْثَرَ مِنْهُ شَرًّا، ويَدْخُلُونَ ويَسْكُنُونَ في ذلِكَ الإِنْسَان، فَتَكُونُ حَالَتُهُ الأَخِيْرَةُ أَسْوَأَ مِنْ حَالَتِهِ الأُولى. هكَذَا سَيَكُونُ أَيْضًا لِهذَا الجِيلِ الشِّرِّير!”.

 

 

قراءات النّهار:  رؤيا يوحنا ٦: ٩-١٧ / متّى ١٢: ٤٣-٤٥

 

التأمّل:

 

هل تدرك بأنّ هذا المثل ينطبق عليّ وعليك؟!

قد تسأل: كيف؟!

الإجابة سهلة إذ تنطلق من واقع توبة الإنسان وعودته إلى حضن الآب السماوي ومن ثمّ الوقوع ثانيةً في فخّ المجرّب!

أليس هذا ما سيحصل حين لا نأخذ العبر من سقطاتنا السابقة ونعيد تكرار نفس الأخطاء عبر سلوك نفس الدّروب التي أودت بنا سابقاً إلى الوقوع في فخّ المجرّب أو أفخاخه العديدة في حياتنا اليوميّة؟!

الحياة مدرسةٌ يترقّى فيها الإنسان كلّما قطف من تجاربه خبرةً ليحسّن حاضره وليؤسّس لمستقبل أكثر إشراقاً وأكثر قرباً من الله!

ربّما من الاسهل أن نقع في الخطايا ولكن من الاجدى أن نبني كلّ يومٍ مدماكاً إضافياً في بيتنا السماوي عبر طرد الشرّ من الباب وكنس منزلنا حصراً من الشرّ وروح الشرّ!

 

الخوري نسيم قسطون – ٢٩ أيلول ٢٠١٨

https://plus.google.com/113755694827547755416/posts/BV2uXr5cBJB

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً