أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أيها الطلاب! إليكم خمس نصائح للكتابة ولتشجيع دماغكم عند فعل ذلك

HOMEWORK
Shutterstock
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) أيها الطلاب في الثانويات والجامعات! أنتم محظوظون لأن أساتذتكم يطلبون منكم الكتابة. قد تكرهون الكتابة، فأنا الذي أعتمد عليها لكسب لقمة عيشي أكرهها أحياناً، ولكنكم ستتعلمون مهارات لن تتعلموها بأي طريقة أخرى.

مع ذلك، كثيرون لا يجدون الكتابة سهلة. لكنني اليوم سأقدم لكم نصائح حكيمة لكوني كاتب ومحرر محترف. من خبرة طويلة في تعليم الكتابة وإرشاد الكتّاب الجدد خلال العقد الأخير والتحرير لمئات الأكاديميين والكتاب المحترفين، أقدم خمس قواعد لطلاب الثانويات والجامعات الذين يُطلب منهم الكتابة. هذه القواعد تنطبق أيضاً على الراغبين في النشر.

أولاً، افعلوا ما يطلبه منكم الأستاذ

كثيرون هم الطلاب الذين يفكرون بكتابة ما لم يُطلب منهم. يفترضون أن الأستاذ لن يعترض على ذلك. على سبيل المثال، يريدون أن يكتبوا أكثر مما يطلبه منهم. فيكتبون فرضاً من خمس صفحات بدلاً من اثنتين. ولكن، لدى الأستاذ سبب وجيه في طلبه منكم كتابة صفحتين. ربما يريد أن يعلّمكم التركيز واختيار النقاط الرئيسية لتقديمها بشكل فعال، أو ربما ليس لديه الوقت لقراءة أوراق كثيرة لأنه يعطي دروساً أخرى. فلا تتجاهلوا إرشاداته، حتى ولو لم يكن لديه سبب وجيه!

ثانياً، لا تتخطوا قدرتكم على الكتابة

اختاروا موضوعاً محدداً! لا تبدأوا بكتابة نظريتكم! ربما لا تملكون ما يكفي من المعلومات لتناقشوها جيداً. اكتبوا عن شخص أو كتاب أو قارنوا شخصين أو كتابين. قدّموا ما قاله أشخاص بارزون عن موضوعكم. صِفوا حدثاً بالاستعانة بمصادر مختلفة. بمعنى آخر، لا تكتبوا ما لا تستطيعون قوله بثقة. إنني كأستاذ أُسرّ بالطلاب أو الكتاب الذين يخبرونني ما يعرفونه أكثر منه من أولئك الذين يكتبون أفكاراً عظيمة. بإمكان العظماء أن يفعلوا ذلك، وإنما ينبغي على العاديين أن يكتبوا بحسب إمكانياتهم!

ثالثاً، اتخذوا قراراً بشأن طريقة المناقشة قبل بدء الكتابة

لا تبدأوا بالكتابة قبل أن تضعوا فكرتكم الرئيسية نصب عيونكم! لا تهدروا الوقت على أمور لا يمكنكم استخدامها! اختاروا الموضوع واسألوا أنفسكم عن الحجج التي ستكتبونها. لنفترض أنكم اخترتم التحدث عن كتاب معين. اسألوا أنفسكم: “لماذا تُراه رائعاً؟ لماذا أحبه كثيراً؟ من يجب أن يقرأه؟”. هكذا، تتمكنون من الكتابة بسهولة أكبر.

رابعاً، شاركوا القراء النقاد كتاباتكم وأصغوا إليهم

تحتاجون إلى شخص يقول لكم ما ينقص في كتاباتكم. شخصياً، أكسب جزءاً كبيراً من لقمة عيشي من التصحيح لأكاديميين وكتّاب محترفين. أنتم أيضاً كطلاب تحتاجون إلى من يقول لكم أنه لا يفهم قصدكم أو أن حجتكم لا تقنعه… عادةً، يجب أن تعيدوا الكتابة حتى ترضوه.

خامساً، عندما تواجهون صعوبة، اتركوا حاسوبكم واكتبوا بخط اليد

عندما تكتبون بخط يدكم، تميزون ما تريدون قوله بشكل أفضل. ذهنكم يعمل بشكل أفضل مما يعمل عند الكتابة على الحاسوب.

 

هذه القواعد الخمس ستسهّل حياتكم كطلاب. وتذكروا عندما تتذمرون من الكتابة أن الأستاذ هو الذي يضحي لأنه هو سيقرأ كل تلك الكتابات.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً