أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هكذا توفيت هذه الطفلة. انتبهوا لأطفالكم

مشاركة

كانت مصابة بداء السكري من النوع الأول ولم يتم تشخيصه من قبل

– أمضت سيرا غرينليه الأشهر الستة الأخيرة من حياتها وهي تحاول التأقلم مع خسارتها. ففي آذار، توفيت طفلتها آريا البالغة حينها 3 أعوام بشكل مفاجئ.

وفي 17 أيلول، قررت  سيرا أن تتشاطر قصتها المأساوية مع العالم، علها تنقذ حياة أطفال آخرين.

وكتبت: “أريد أن أتشارك معكم أسوأ ما حصل في حياتي، ليس بداعي الشفقة إنما التوعية”.

وفي التفاصيل، عندما أنهت سيرا عملها، ذهبت لإحضار طفلتها التي كانت بعناية جليسة الأطفال. كان ذلك في وقت مبكر جدا من الصباح، وبدت آريا نائمة عندما أحضرتها جليسة الأطفال ووضعتها في السيارة.

ولكن، أصيبت سيرا فورا بالخوف عندما لمست طفلتها والأخيرة لم تتحرك. فهرعت وأدخلتها إلى المنزل حيث بدأت تجري لها الإنعاش القلبي الرئوي بانتظار وصول الإسعاف.

“كنت أعلم أنه علي البقاء هادئة، ولكنني لم أستطع”؛ “كنت أصرخ على المربية وأحاول التفكير بكيفية الضغط على صدر طفلتي وإنعاش تنفسها وأنا أشعر بالخوف طوال الوقت. اتصلت بوالدها ووالداي وبدأت بالبكاء والصلاة”.

وصلا إلى المستشفى وبعد كشف الأطباء على الطفلة قالوا للوالدة: “قمنا بكل ما في وسعنا، ولكن لم نتمكن من إنعاشها ولم تنجو”.

وبعد حوالي نصف ساعة، علمت سيرا أن طفلتها كانت مصابة بداء السكري من النوع الأول ولم يتم تشخيصه من قبل، ما جعلها تموت بشكل مفاجئ.

وداء السكري من النوع الأول، ليس مرضا يتم اختبار الإصابة به بشكل روتيني عند الأطفال ما لم يكن هناك أعراض مسبقة، كمرض السكري الوراثي.

ومن أعراض ذاك المرض: الشرب والتبول كثيرا لدى الأطفال. ولكن، في ما يتعلق بمسألة آريا لم يتم الاشتباه بأي شيء غريب في جسمها.

لذا، تنصح الأم بالطلب من الأطباء إجراء الفحص للأطفال والتيقظ حول الدلائل والأعراض التي تظهر لديهم. ودعت الجميع إلى نشر قصتها علها تفيد آخرين وتنقذ حياة العديد من الأطفال.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً