أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

انتحرت ألكسندرا ورسالة عاجلة من أهلها للشباب

مشاركة

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)تخفي تفاصيل حياة ألكسندرا فالوراس معلومات قاسيّة لا تكشفها صورة الفتاة المبتسمة التي كان يراها الناس. فبعد أسابيع من رحلة العائلة للتزلج، غادرت الفتاة البالغة من العمر ١٧ سنة والمتفوقة في دروسها والمسؤولة عن الطلاب في صفها، غرقتها واجتازت الطريق السريع لتقفز عن الحافة.

 

وجد والدَيها، دين وأليسيا، بعد فترة على وفاتها دفتري مذكرات. وتقول أليسيا: “كانت تظهر فرحاً كبيراً في كلّ ما تفعله ولا يتماشى ذلك مع ما قرأناه في دفتر اليوميات. “

وجدا مئتي صفحة من اليأس وكره الذات فكتبت أموراً من قبيل”عندما تشعر انك محطم”، “انك عبء”، “انك كسول”، “انك فاشل”.

 

هذا تعارض كبير ومربك بين الفتاة التي كانوا يعتبرونها ابنتهم البكر السعيدة التي كانت تشق حياتها ولا تزال تتواصل مع والدَيها.

 

وقال دين: “يبدو لنا ذلك مستحيلاً إلا ان هذا هو الواقع لأنه مكتوب هنا”.

وطلب الأهل من جميع الشباب مشاطرة أفكارهن مع أهلهم أو اصدقاء موثوق بهم أو المسؤولين في المدرسة.

 

وتجدر الإشارة الى أن حالات انتحار المراهقين تزداد وبات الانتحار السبب الثاني لوفيات الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين ١٥ و٢٤ سنة ولذلك لا يدخر دين وأليسيا فرصة للتحدث علناً عن الألم الذي يحتفظ به أغلب الناس لأنفسهم…

يأملان من خلال مشاركة الآخرين قصة ابنتهما ان تتجنب العائلات الأخرى الصدمة. وتقول أليسيا: “هناك عدد كبير من الأطفال مثلها، يحققون الكثير ويتكبدون الكثير أيضاً ولذلك قصتها تؤثر بالعديد من الناس ولذلك يُصغي الكثيرون الينا إذ يقولون عندي ابن أو ابنة مثلها.”

وكتبت ألكسندرا قبل ساعات من وفاتها: “لا تلُم نفسك لعدم ملاحظتك الاشارات المُنبهة”. ويتلقى الوالدان رسائل عديدة وآخرها رسالة وجداها على باب المنزل في احدى الأيام وهي: “ما ذكرتموه في المقال الخاص بألكسندرا غيّر فعلاً حياتي خاصةً لجهة ضرورة الحديث مع الأولاد بشأن صحتهم العقليّة.”

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً