Aleteia
الجمعة 23 أكتوبر
روحانية

كلمات خطيرة ومخيفة: " ستقوم أمة على أُمَّةٍ... ومَملَكَةٌ على مملَكَة". ماذا عنى يسوع بذلك؟"

www.esercito.difesa.it | CC BY 2.5

Italijanski pehotni napad med deveto soško bitko, 21. avgust 1916.

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 26/09/18

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) بفعل العوامل الطبيعية، حتمًا ستزول مدينة الارض وما عليها من هياكل، فكلّ شيء زائل والباقي هو الله. فلماذا الاستغراب أو الخوف؟!!

ركَّز اليهود على ديمومة هيكل الحجارة، وأهملوا هيكل القلب، وعندما دُمِّر الهيكل سنة ٧٠ للميلاد على يد تيطس انهارت جماعتهم وتشتتوا في أقطار الارض. لذلك حذّر يسوع أن العبادة تكون بالروح وليس بالهيكل الخارجي.

ألا يحدث ذلك في المعمودية حين يموت الانسان القديم ليولد الانسان الجديد من فوق؟ لأن مولود الجسد جسد يموت ومولود الروح روح خالدة.

عندما يتمّ بناء الهيكل الروحي في الانسان على أنقاض الهيكل الحجري، ينتفض الشيطان ويأتي بصورة المسيح الدجّال الذي يخوض معركته الاخيرة متسلحًا بالكتاب المقدَّس، كي يغشّ قلب المؤمن ليستقبله ومن ثم ينقلب عليه. وما أكثر هؤلاء اليوم!!! لكن يسوع لم يحدد مواعيداً ثابتة كما يدعي البعض، بل حدد علامات مجيء الملكوت الذي يأتي كالسارق وهي السهر الدائم وانتظاره على الدوام، أي “تهيئة النفس لملاقاة العريس الأبدي لتدخل معه في مجده”.

أما الحروب وأخبارها وانقسام الامم والأوبئة وغيرها، هي حاصلة منذ فجر التاريخ، يستعملها المسحاء الدجّالون لإخافة المؤمنين وترويعهم، كما حصل في الأسابيع الماضية عندما اجتاحت الاعاصير قارة أميركا فاستغل هؤلاء الكوارث الطبيعية ونسبوها إلى الشيطان أو إلى الله الذي ينتقم من الشعب بسبب ارتكابه المعاصي!!!

من المعلوم أن الشيطان لا يهدأ ولن يهدأ من التضييق على البشر ليكفروا بالله ويصبحوا من أتباعه لا بل “شياطين مثله”.. لكن معركته دائما خاسرة مهما حاول تجميد قلوب الناس من خلال بث ” البرودة الروحية “.

لن يستطيع هزيمة نار الحب التي يشعلها الله في القلوب حتى في أصعب الاوقات.. كما يقول القديس جيروم: ” ان كان الله نارا، فهو نار لكي يسحبنا من برودة الشيطان.. ليت الله يهبنا ألا تزحف البرودة الى قلوبنا، فاننا لا نرتكب الخطيئة الا بعد أن تصير المحبة باردة”.

بقدر ما كان يخيفني هذا الانجيل في صغري، أراه اليوم وعدا قويا من الرب لكل الذين يمرون بالمحن أو في التجارب، باعثا الرجاء في القلوب المتعطشة الى السلام، لينتصر الحق على الباطل، والنور على الظلمة ويعترف الجميع بسيادة الحب.. سيادة الرب…آمين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
يسوع
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً