لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

كاهن يحرق علم المثليين وهذا ما حلّ به

© DR
مشاركة

 شيكاغو / أليتيا (aleteia.org/ar) قام رئيس أساقفة شيكاغو بإزالة كاهن روماني كاثوليكي من منصبه كراعي إحدى كنائس المدينة بعد أن أحرق راية قوس قزح مع مجموعة من أبناء الأبرشية.

الكاردينال بلايز كوبيتش أعلن عن إعفاء الكاهن بول كالتشيك من مهامه في رسالة وجهها مؤخرا إلى الرعايا والموظفين في أبرشية القيامة في حي أفوندال في شيكاغو.

“أنا أعمل انطلاقا من اهتمامي بالأب كالتشيك وقلقي عليه وعلى سلامة أبناء أبرشية القيامة” كتب الكاردينال في الرسالة التي وقعت في 21 أيلول / سبتمبر وجاء في سطورها:”تقع على عاتقي مسؤولية دعم وتأييد كهنتنا عند مواجهتم صعوبات ، ولكن من واجبي أيضا أن أضمن أن أولئك الذين يخدمون مؤمنينا قادرون على تقديم الخدمات لهم بالطريقة التي تتوقعها الكنيسة.”

وقال كوبيتش ان كالتشيك (56 عاما) الذي كان يعمل في ابرشية القيامة  منذ 11 عاما احتاج “للابتعاد عن الرعية لتلقي الدعم الرعوي.”

وكان الأب كالتشيك قد أحرق وأعضاء جماعته لافتة قوس قزح الذي يرمز للمثليين بعد أن وُضعت في الكنيسة في 15 من أيلول/ سبتمبر برغم طلب الأبرشية في شيكاغو بعدم المضي قدما بعملية إزالة اللافتة وإحراقها.

“لقد فعلنا ذلك بطريقة هادئة حتى لا نثير غضب مجتمع المثليين. من حقنا التخلص منها وقمنا بذلك بشكل خاص!” يقول كالتشيك.

وأضاف: “لقد وضعنا نهاية للافتة تحمل صليباً وقوس قزح. لا يمكن استخدام صورة الصليب لأي غرض آخر غير التذكير بآلام الرب وموته. هذه اللافتة تعد تدنيسًا للمقدسات”.

كالتشيك أوضح إنه ومع عدد من أبناء الأبرشية لم يحرقوا الراية أمام الكنيسة كما كانوا يخططون في البداية  بل فعلوا ذلك بطريقة هادئة حيث تلوا صلوات لطرد الأرواح النجسة بينما ابتلعت النيران اللافتة.

وعن تفاصيل العملية أوضع كالشيك: “لقد تم تمزيق اللافتة إلى سبع قطع  لذلك تم حرقها على مراحل.

هذا وقال كالتشيك لصحيفة شيكاغو تريبيون إنه ليس معاديًا للمثليين بل إن موقفه الرافض للمثليين يشبه كثيرًا موقف الأم تيريزا تجاههم!

وكانت متحدثة باسم الأبرشية قد أوضحت أن إزالة كالتشيك من منصبه لم تكن بسبب إحراقه راية قوس القزح بل لأسباب عديدة وأفعال سبق أن قام بها الكاهن خلال الفترة الماضية.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
كاهن
النشرة
تسلم Aleteia يومياً