لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون للخميس الثاني بعد عيد الصليب في ٢٧ أيلول ٢٠١٨

مشاركة

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) الخميس من الأسبوع الثاني بعد عيد الصليب

 

قالَ الربُّ يَسوعُ: “إِمَّا أَنْ تَجْعَلُوا الشَّجَرَةَ جَيِّدَةً وثَمَرَتَهَا جَيِّدَة، وإِمَّا أَنْ تَجْعَلُوا الشَّجَرَةَ فَاسِدَةً وثَمَرَتَهَا فَاسِدَة: فَمِنَ الثَّمَرَةِ تُعْرَفُ الشَّجَرَة. يَا نَسْلَ الأَفَاعي، كَيْفَ تَقْدِرُونَ أَنْ تَتَكَلَّمُوا كلامًا صَالِحًا وأَنْتُم أَشْرَار؟ لأَنَّ الفَمَ مِنْ فَيْضِ القَلْبِ يَتَكَلَّم! أَلإِنْسَانُ الصَّالِحُ يُخْرِجُ الصَّالِحَاتِ مِنْ كَنْزِهِ الصَّالِح، والإِنْسَانُ الشِّرِّيرُ يُخْرِجُ الشُّرُورَ مِنْ كَنْزِهِ الشِّرِّير. وأَقُولُ لَكُم: “إِنَّ كُلَّ كَلِمَةٍ بَطَّالَةٍ يَتَكَلَّمُ بِهَا النَّاس، سَيُؤَدُّونَ عَنْهَا حِسَابًا في يَوْمِ الدِّين. فَإنَّكَ بِكَلامِكَ تُبَرَّر، وبِكَلامِكَ تُدَان!”.

 

قراءات النّهار:  رؤيا يوحنا ٤: ١-١١ / متّى ١٢: ٣٣-٣٧

 

التأمّل:

 

هل فكّرت يوماً أن ما تقوله يعكس ما في داخلك وبالتالي يظهر للنّاس ما أنت عليه حقيقةً؟!

لو فكّر كلّ منّا لتجنّب الكثير من المشاكل التي تسبّبها الثرثرة أو تفتعلها النميمة أو تنتجها الشتائم في أوان فقدان الاعصاب!

الصالح فينا هو الحقيقي فينا لأنّ الشرّ ليس من أساس كياننا بكوننا صورة الله ومثاله بل هو إضافةٌ بغيضة من نتاج تشويهنا لهذه الصورة ورفضنا لعيش هذا المثال!

إنجيل اليوم يدعونا إلى إعادة تدوير الخطيئة في التوبة فنكتسب منها دروساً تجعلنا أكثر وعياً وقدرةً على مجابهة التجارب والأخطاء في المستقبل ولم لا اليوم!

فليكن ما نقوله تعبيراً صادقاً عن محبّتنا لله والآخرين وعندها يندمج قولنا وفعلنا في حياتنا فنكون أكثر ما نحن عليه حقاً!

 

الخوري نسيم قسطون – ٢٧ أيلول ٢٠١٨

https://plus.google.com/113755694827547755416/posts/dPxugRFffQd

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً