أليتيا

من هي الدولة الاسلامية الوحيدة التي من الممكن التبشير علناً بالإنجيل…ولكن

مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) على الرغم أنه البلد المسلم الوحيد الذي يسمح فيه التبشير بالانجيل علناً، اصبح دستور البلاد حبراً على ورق حيث إنّه من أكثر الدول اضطهاداً للمسيحيين واتهامهم بالتجديف.

٤ جمهوريات اسلاميّة معترف بها عالمياً وهي باكستان وأفغانستان وموريتانيا وايران وباكستان هو البلد الوحيد الذي يسمح رسمياً بالتبشير بالإنجيل.

في باكستان، “يحق لكل مواطن ممارسة دينه ولا تُمنع أي جماعة دينيّة أو طائفة من اعطاء التوجيهات الدينيّة لأطفال جماعتها”. تؤكد هذه الاقتباسات عن الدستور الباكستاني على الحريّة الدينيّة. وتسمح الحكومة الباكستانيّة ببناء دور العبادة وبالنشاط الإرسالي بشرطَين: أن لا يكون المرء مسلماً وان لا يُبشر بطريقة مناهضة للاسلام. ويلحظ تقرير الحريّة الدينيّة حق غير المسلم، اتمام نشاط ارسالي:

 

لا تزال الحكومة تسمح بالنشاط الارسالي الأجنبي غير المسلم وتسمح للإرساليات بالتبشير طالما لا تُبشر ضد الإسلام وتعترف بأنها غير مسلمة.”

وتجدر الإشارة الى أن الجمهوريات الاسلاميّة الثلاث الأخريات لا تقدم هذه الفرصة.

 

فلا تتوافر في أفغانستان أرقام دقيقة تحدد عدد المسيحيين ولا يستطيع أي مسيحي أن يمارس علناً ايمانه والتعليم الديني الاسلامي مُلزم في كلّ المدارس. وتطرق تقرير الأمم المتحدة حول الحريّة الدينيّة الدوليّة الى “عداء ملحوظ بحق المسيحيين والمنظمات المُبشرة”. ويٌمنع نشر وطباعة وتوزيع وثائق غير مسلمة.

 

أما في ايران، فلا تعترف الحكومة إلا بمسيحيّة الأرمن والآشوريين وتُعاقب كلّ محاولة اهتداء المسلمن بالاعدام.

 

أما في موريتانيا، وبحسب تقرير لجنة الأمم المتحدة حول الحريّة الدينيّة في العالم، “وحدهم المسلمون يتمتعون بصفة المواطنة والارتداد جُرماً يُعاقب باالاعدام”. ولا تزال الحكومة تمنع نشر وتوزيع الوثائق الدينيّة غير المسلمة.

 

إن الحديث عن يسوع وتوزيع الأناجيل وبناء الكنائس والاجتماع علناً كلّها أمور لم تعد ممكنة في ايران وأفغانستان وموريتانيا لكنها لا تزال ممكنة في باكستان لكن الى متى؟

 

يعطينا القانون الباكستاني فرصة فريدة لدعم الكنيسة المضطهدة وتشجيعها ولذلك تُطلق عدد من الجمعيات المسيحيّة مبادرات توزيع الأناجيل في باكستان!

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً