أليتيا

ابتسم لها يسوع فعرفت أنها لن تموت… جومانا جرجور “ما حصل معي جزء من وعد الله”

Church in Need ©
?
مشاركة
حلب / أليتيا (aleteia.org/ar) – حلب، المدينة الرائعة التي أحرقتها نيران الحرب ودمّرت معالمها الرائعة. سوريا التي ينازع شعبها ويصرخ لله أن يأتي في عيده ويعمّ السلام في ذاك البلد الموجوع.
كانت “جومانا جرجور” وزوجها “ألكسان سابا” واقفان على شرفة منزلهما ينتظران عودة ولديهما من المدرسة، فسقطت بالقرب من منزلهما قذيفة فدخلت شظية في جسمها واستقرّت بالقرب من قلبها.

في المستشفى وبينما كانت جرجورة تفارق الحياة تعاني وجعاً كبيراً، وجعها الجسدي ووجعها على فراق عائلتها، التفتت إلى الحائط فرأت صورة ليسوع يبتسم “فعرفت وقتها أني لن أموت”.
هذه الأم المؤمنة، وبمساعدة أبرشية حلب للروم الملكيين الكاثوليك عادت إلى بناء حياتها والوقوف على قدميها لمساعدة عائلتها.
فالأبرشية تساعد العائلات على متابعة الحياة رغم مآسي الحرب التي تعصف بسوريا. “بناء للبقاء” إسم البرنامج الذي تقدمه الأبرشية بمبادرة من راعيها “جان كليمان جانبارت” الذي يعمل على إعانة الموجوعين وجميع الذين فقدوا عملهم. وتقول جرجور، ما حصل معي جزء من وعد الله الذي حوّل تلك الليلة المظلمة ليلة الموت إلى ابتسامة جميلة وساحرة من قبله.
مبارك أنت يا الله.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً