Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconقصص ملهمة
line break icon

سافروا إلى باريس وصدموا بما شاهدوه...وقعوا في الفخّ

pixabay

هيثم الشاعر - تم النشر في 21/09/18

باريس/أليتيا(aleteia.org/ar) منذ فترة سافرت مجموعة من الشباب اللبنانيين إلى باريس، وقرر الشباب التوجه ليلاً إلى مكان وسط المدينة وللأسف اعترف أحدهم أنّ المكان معروف بعروضات الراقصات.

قال الشباب اللبناني لأليتيا أنّ الدعوة جاءت من أحد اللبنانيين المقيمين منذ سنوات في باريس ولكن الرسالة التي وصلت إلى هؤلاء الشباب تلك الليلة جعلتهم يعيدون التفكير بحياتهم المسيحية.

المكان الذي يبدأ بحرف الـ M، هو من أفخر أماكن السهر في مدنية الجمال، وبدأت القصة حين كان الشباب متجمعين في الخارج وشاهدوا مثليّ الجنس لابساً ثياب رجل دين وفي يده صليب يدخل المكان، فاعترضه أحد اللبنانيين مستفسراً عن لباسه، وقال له يحق لك أن تكون شاذاً جنسياً ولكن لماذا تهين رموزاً دينية! ما دفع حراس الملهى الليلي إلى تحذير اللبنانيين من التعرّض لأي كان.

دخل الشباب إلى الملهى، وكانت المفاجأة أن ظهرت نساء بلباس راهبات خلفهنّ صورة كبيرة لمذبح كنيسة ودخل الرجل الشاذ الذي اعترضه اللبنانيون خارج الملهى. الفجور الذي قام به هؤلاء على مسرح الملهى الأشبه بمذبح كنيسة لا يوصف، أخبر الشاب اللبناني، فقام الراقصون بأعمال زنى وتدنيس كأنّهم بذلك يقصدون تدنيس مذبح الكنيسة. هذا المشهد دفع باللبنانيين إلى ترك المكان معترضين على احتقار الديانة المسيحية، فتوجّه الحرّاس اليهم أن يخفّفوا من اعتراضهم والتوجه بسلام خارج الملهى الليلي.

وتأسّف الشاب انّه توجه تلك الليلة إلى ذلك المكان، مؤكداً لأليتيا أنّ يسوع أعطاه درساً لن ينساه، وهو توجه إلى كرسي الاعتراف نهار الأحد طالباً المغفرة.

كم من المسيحيين يعيشون حياة مزدوجة؟  ويدافعون عن مسيحيتهم عندما يرون تدنيسها في العلن وهم مشاركين في الجرم من دون علمهم؟

هذه رسالة الى جميع الذين يعتقدون أنّ بعض “الكيف” مقبول، ولكن شتّان بين الفرح الذي يأتي من يسوع، والفرح المغلّف بألعاب إبليس!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
باريس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً