أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هذه هي اللحظات الثلاث التي بكى فيها يسوع في الكتاب المقدس

JESUS IN THE GARDEN
Public Domain
مشاركة

1. يسوع بكى عند رؤية معاناة أحبائه.
“فمريم لما أتت إلى حيث كان يسوع ورأته، خرّت عند رجليه قائلة له: “يا سيد، لو كنتَ ههنا لما مات أخي!”. فلما رآها يسوع تبكي، واليهود الذين جاؤوا معها يبكون، انزعج بالروح واضطرب، وقال: “أين وضعتموه؟” قالوا له: “يا سيد، تعال وانظر”. بكى يسوع. فقال اليهود: “انظروا كيف كان يحبه!”” (يوحنا 11: 32، 36)
في هذا الفصل، يبكي يسوع عند رؤية أحبائه يبكون وبعد معاينته قبر لعازر، الصديق المقرب. هذا ما يجب أن يذكرنا بالحب الذي يكنه الله لنا نحن أبناؤه وبناته بالتبني، وبوجعه عند رؤيتنا متألمين. يسوع يظهر شفقة حقيقية ويتألم مع أحبائه، ويبكي عند رؤية هذا المشهد الصعب. مع ذلك، هناك نور في الظلمة، ويسوع يحوّل دموع الحزن إلى دموع فرح فيما يقيم لعازر من بين الأموات.

الصفحات: 1 2 3 4

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.