أليتيا

الحكومة الإيطالية الجديدة: نعم ليوم الربّ والراحة يوم الأحد

RECYCLING
مشاركة
 

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) نائب رئيس الوزراء الإيطالي لويجي دي مايو:”العودة إلى يوم راحة تقليدي مفيد للعائلات”…

أعلنت الحكومة الإيطالية الجديدة أنها في صدد العمل لحظر التسوق يوم الأحد في المراكز التجارية الكبرى من أجل حماية الأسرة.

وقال نائب رئيس الوزراء الإيطالي لويجي دي مايو إن الحكومة الجديدة ستسعى إلى إلغاء القانون الذي يسمح بالتّسوق يوم الأحد والذي طرحه رئيس الوزراء الإيطالي السابق ماريو مونتي وعارضته الكنيسة الكاثوليكية.

وقال دي مايو: “إن السماح بالتسوق يوم الأحد يدمر العائلات الإيطالية. نحن بحاجة إلى البدء في الحد من أوقات فتح هذه المراكز التجارية وإغلاقها” ، وفقا لتقرير رويترز.

وكانت بولندا خلال شهر  آذار/ مارس من هذا العام قد حظرت التسوق أيام الأحد وهي خطوة تدعمها الكنيسة الكاثوليكية وحركة “تضامن”  التي خاضت معارك كبيرة للحصول على يوم عطلة من أجل عمالها.

إذا تم تقييد التسوق يوم الأحد مرة أخرى في إيطاليا فإن البلاد ستنضم إلى العديد من الدول الأوروبية الأخرى بما في ذلك المجر وألمانيا والنمسا وفرنسا وإسبانيا في الحد من التسوق يوم الأحد بدرجات متفاوتة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً