لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

من هم القديسين الخمسة الذين صلبوا على خشبة تمامًا كما المسيح؟

ST SIMEON
Public Domain
مشاركة
 

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)هؤلاء القديسين والقديسات أرادوا التشبّه في يسوع المسيح حتّى في آلامه وصلبه.

قال يسوع لتلاميذه”: إِنْ أَرَادَ أَحَدٌ أَنْ يَأْتِيَ وَرَائِي، فَلْيُنْكِرْ نَفْسَهُ وَيَحْمِلْ صَلِيبَهُ كُلَّ يَوْمٍ، وَيَتْبَعْنِي. فَإِنَّ مَنْ أَرَادَ أَنْ يُخَلِّصَ نَفْسَهُ يُهْلِكُهَا، وَمَنْ يُهْلِكُ نَفْسَهُ مِنْ أَجْلِي فَهذَا يُخَلِّصُهَا.” (إنجيل القديس لوقا 9 :23-24)

في حين أن ما يقصده يسوع هو صليب رمزي من المعاناة التي يجب أن يحمله جميع التلاميذ فقد تمنى بعض القديسين حمل الصّليب حرفيا.

فعلوا ذلك عن طيب خاطر مدركين أن الموت على الصليب هو لتوحيد أنفسهم تمامًا مع تضحية يسوع المسيح على الصليب. كان هؤلاء القديسين واثقين من أن يسوع سيقول لهم ما قاله للص الذي صلب إلى يمينه:”الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنَّكَ الْيَوْمَ تَكُونُ مَعِي فِي الْفِرْدَوْسِ.” (إنجيل القديس لوقا 23: 43)

إليكم 5 قديسين وقديسات من العصرين القديم والحديث حملوا صليبهم ونالوا نصيبهم من الألم والموت على خشبة تمامًا كيسوع.

كان القديس سمعان الأسقف الثاني لأورشليم وقد صُلِبَ مِن قِبل الحاكم الروماني لإمبراطور الروماني ترايانوس قيصر والوالي أتيكوس.

كانت القديسة يولاليا فتاة مسيحية في الثالثة عشرة من عمرها  وقد صُلبت في برشلونا في القرن الرابع على يد زعماء رومانيين.

طلب القديس بطرس الرسول أن يصلب رأسا على عقب لأنه لم يكن يشعر بأنه يستحق أن يصلب مثل معلّمه يسوع المسيح.

تم القبض على القديس بولس ميكي مع زملائه في الرهبنة اليسوعية في اليابان خلال القرن السادس عشر. لقد صلبوا بالقرب من منطقة ناغاساكي اليابانية.

طلب القديس أندراوس الرسول أن يصلب على شكل X لأنه لا يشعر بأنه يستحق الموت بنفس الطريقة كمعلّمه يسوع المسيح.

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.