أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

منى مارون … عالمة الدماغ المسيحية الأولى في الأراضي المقدسة من رعية مار شربل عسفيا

مشاركة

 الأراضي المقدسة / أليتيا (aleteia.org/ar) نقلاً عن موقع الحركة المريمية في الأراضي المقدسة.

منى لويس مارون، عالمة الأعصاب المارونية الأولى من الأراضي المقدسة. إمراءة حساسّة أمام أوجاع المتألمين،مفعمة بالحماس والخدمة عندما تقصدها،خجولة بطبعها وبسيطة في تعاملها،المديح يُربكها ولا تستمع في الظهور على الشاشه، تكره المجاملات وتهوى السكينة والهدوء.

قوية في الدفاع عن حق الأنثى في التعليم والتقدم، جريئة في إتخاذ القرارات.

رئيسة قسم بيولوجيا الأعصاب في جامعة حيفا، عضوة في لجنة التخطيط والميزانيات في المجلس التعليم العالي ورئيسة مجلس مالية التعليم العالي للمجتمع العربي.
أُختيرت مؤخراً بين ٢٠ امرأة الأكثر تأثيراً في مجالات الطب في البلاد.

 

التاريخ والإنطلاقة وبداية مسيرة الإيمان

عندما وصل جدها عام 1901 من لبنان إلى قرية عسفيا على جبل الكرمل برفقة عائلته، يبدو أنه لم يتوقع أن حفيدته ستصنع تاريخا هاما جدا. أصبحت منى مارون الآن رئيسة قسم بيولوجيا الأعصاب في جامعة حيفا، بروفيسور في علم الدماغ.

والدها  الأب لويس صالح مارون، ماروني مؤمن وملتزم، إشتغل كعامل ميناء في مدينة حيفا.  يُحب كنيسته جدا ويعشق التراث والتاريخ والإيمان والتقليد المارونيّ. له علاقات طيبة وقويّة جدا مع جميع  رجال الدين من الطوائف الأخرى، معروف عنه بمحبته للتاريخ والتراث وشغفه للقراءه فلا يمضي يوم بدون أن يقرء ويصلي ويتعبدّ  للعذراء مريم والقديس شربل

لديه غيرة كبيره على أبناء عائلته وكنيسته، وبهذه الأجواء الدافئه نشأت منى في جوّ من العلم والتقوى والإلتزام الكنسي

وهي متمثلة بأبيها لم تُخف يوما محبتها للمسيح والقديس شربل ولم تخجل أبدا في إرتداء الصليب أينما حلت،

كان والداها،  منشغلان بالسعي وراء لقمة العيش، شديدي الحرص على تعليم بناتهما الأربع في أحسن المدارس، والآن يجنيان الثمار، بعد أن حصول جميع بناتهن على أعمال جيدة في حقلي التعليم والهندسة.

إعتادت العائلة على صلاة المسبحة الوردية عدة مرات في الأسبوع، مما زاد عند الجميع وخاصة في قلب منى القناعة بالحسّ الروحي ودور حياة الإيمان في مسيرة الإنسان.

من يشارك في لقاءات 22 من كل شهر  في كنيسة الرعية ( مار شربل، عسفيا) سيرى في طليعة المشاركين إمرأة متواضعة  تشارك في الإحتفالات وتخدم بفرح وبساطة.

زارت عدة مرات قرية لورد الشهيرة، حيث ظهرت العذراء على القديسة برناديت سوبيرو في فرنسا. بات مزار العذراء في لورد مكان حجّها المفضل والأحب على قلبها.

تضم الأسرة (عائلة مارون) الممتدة لمنى مارون نحو 180 نسمة، من بينها بروفسور وثلاثة أطباء، وخمسة طلاب طب، و 20 محاميا ومهندسا وعلماء نفس وغيرهم. وتوضح منى في مقابلة صحفية  أن كونهم من الموارنة، أي أبناء أقلية في دولة إسرائيل، وأقلية مسيحية داخل الأقلية العربية، وأقلية مارونية داخل الأقلية المسيحية، هو سبب اجتهادهم.

 

الأبحاث والإنجازات 

بدأت منى تدرس علم النفس، ولكنها أدركت خلال قيامها بأحد البحوث، أن هذا المجال التخصصي لا يناسبها

وفي مجال بيولوجيا الأعصاب تناول بحثها لنيل درجة الدكتوراه الأجهزة الدماغية المسؤولة عن التعلم والتذكر. أما بحث ما بعد الدكتوراه، فقد قامت به في باريس، وبعودتها إلى الأراضي المقدسة، راجعت لجنة تقديم المنح الدراسية لأبناء الأقليات التابعة لوزارة العلم، ولكن طلبها الحصول على منحة رُفض، فراجعت “المعهد الوطني للبيولوجيا النفسية في إسرائيل”، لتحصل على المنحة. ومن سخرية القدر أن تكون ترأست بعد عشر سنوات نفس اللجنة التي كانت رفضت طلبها.

وبعد إتمامها أبحاث ما بعد الدكتوراه، قبلت أستاذة في قسم بيولوجيا الأعصاب، وهو القسم الذي أصبحت ترأسه مؤخرا.
في بحثها الأخير تحاول البروفيسور منى تطوير علاج خاص لمساعدة جميع المصابين بالهلع والصدمة والخوف وقد قدمّت سابقا بحثا نال صدى عالمي بسبب نتائجة ودعمه للتطور العلمي في هذا المضمار.

قد نشرت حتى الآن أكثر من 40 مقالات، واختارتها مجلة ‘فوربس’ واحدة من بين 50 امرأة ذوات التأثير الأكبر في إسرائيل.

مؤخرا تم تعيينها عضوة في لجنة التخطيط والميزانيات في المجلس التعليم العالي ورئيسة مجلس مالية التعليم العالي للمجتمع العربي.
أُختيرت مؤخراً بين ٢٠ امرأة الأكثر تأثيراً في مجالات الطب في البلاد.

 

اللينك كما جاء في المصدر

منى مارون بين ٢٠ امرأة الأكثر تأثيراً في مجالات الطب في البلاد. عالمة الدماغ المسيحية الأولى في إسرائيل من رعية مار شربل، عسفيا

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً