أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

تأثر البابا فرنسيس بنسخة عن الكتاب المقدس أحرقتها داعش

مشاركة

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) نظّم الفاتيكان في 13 و14 سبتمبر 2018 ندوة لتقديم أفضل الحلول للأزمة الإنسانية التي تطال 13 مليون سوري و9 ملايين عراقي. في هذا اللقاء، شاركت عدة جمعيات، بالإضافة إلى مسؤولين مسيحيين محليين وشخصيات من الفاتيكان.

حرص البابا فرنسيس بنفسه على التعبير عن قلقه على سوريا والعراق. فاستقبل المشاركين، وعقب كلمته ألقى التحية على الجميع فرداً فرداً في ممارسة نادرة نظراً إلى جدول أعماله الحافل. ولهذا السبب، تأخر البابا كثيراً على موعده التالي مع كبوشيين مجتمعين بمناسبة جمعيتهم العمومية!

اغتنمت الجمعية الفرنسية “الأخوة في العراق” فرصة مشاركتها في المؤتمر لتقدم لرأس الكنيسة الكاثوليكية أو بالأحرى لتعهد إليه بنسخة مميزة عن الكتاب المقدس. في الواقع، لهذا الكتاب المقدس قصة مأساوية لأنه قبل أن يصبح في متناول خليفة بطرس، وُجد محروقاً جزئياً في رماد محرقة كتب ارتكبها تنظيم الدولة الإسلامية في مزار مار بهنام القريب من بلدة قرقوش المسيحية.

“حمل البابا الكتاب المقدس وعانقه طويلاً كما لو أنه يشعر بالحرق بنفسه”، حسبما أشار غسيلان دو فرانكفيل، المسؤول عن العلاقات الخارجية في جمعية “الأخوة في العراق”. هذه المبادرة المذهلة اختارتها الصحيفة الفاتيكانية لوسيرفاتوري رومانو لمقالها حول هذا اللقاء الوارد في عددها الصادر في 15 سبتمبر. وأجرى البابا فرنسيس الذي تأثر بالنسخة المحروقة عن الكتاب المقدس حديثاً مطولاً مع أعضاء الأخوة في العراق.

لم يقدّم أعضاء الجمعية شهادة عن همجية الدولة الإسلامية فحسب، بل أيضاً مرطبان عسل من صنع إيزيديين على جبل سنجار. في الختام، قال فرج بنوا كامورات، رئيس الأخوة في العراق: “رغم الدمار، إعادة الإعمار ممكنة وقد بدأت. بالإضافة إلى هذه النسخة المحروقة عن الكتاب المقدس، يمثّل مرطبان العسل المقدم للأب الأقدس الرجاء في قيامة الوجود المسيحي والإيزيدي في العراق”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
داعش
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً