لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

إحذروا السجائر الالكترونية قد تحتوي على مواد مسرطنة وأخرى تؤثّر سلبًا على صحّة القلب

مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)  اكتسبت السجائر الإلكترونية شعبية كبيرة كبديل اعتبر الأكثر أمانًا للسجائر الفعلية. ومع ذلك فإن الأبحاث الحديثة تطرح تساؤلات حول ما إذا كانت فعلًا آمنة أو أن لها تداعيات خطرة على صحة الإنسان قد تودي بحياته.

وقد وجدت العديد من الدراسات التي أجريت على مدى العامين الماضيين أنه على الرغم من الإعلان عن السجائر الإلكترونية كبديل أكثر أمانا للسجائر التقليدية فإنها تخفي في الواقع العديد من التهديدات للصحة.

كشفت إحدى الدراسات أن نكهات السجائر الإلكترونية سامة عندما يتعلق الأمر بصحة القلب.

كما ذكرت دراسة أخرى أن “السجائر الإلكترونية قد تكون سيئة مثل السجائر”.

ولعل أخطر ما قيل عن هذه السجائر ورد في دراسة نشرت مؤخرًا كاشفة أن السجائر الإلكترونية قد تنتج مستويات عالية بشكل خطير من الفورمالديهايد.

والفورمالديهايد والألدهيدات هي مركبات كيميائية تحمل خصائص مسرطنة مما يعني أن التعرض لهذه المواد له القدرة على التسبب في السرطان.

تشير دراسة تجريبية جديدة من جامعة نيفادا في رينو إلى أن مادة الألدهيدات المنبعثة من السجائر الإلكترونية يتم امتصاصها في الرئتين بكميات كبيرة مما قد يشكل مخاطر صحية كبيرة.

“وجدنا أن متوسط تركيز الألدهيدات في التنفس بعد تدخين السجائر الإلكترونية كان حوالي 10 ونصف مرة أعلى من قبل.” تقول صاحبة الدراسة فيرا سامبورا.

“إن دراستنا التجريبية الجديدة تؤكد المخاطر الصحية المحتملة المرتبطة بالألدهيدات الناتجة عن السجائر الإلكترونية.” تشرح سامبورا.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
قلب
النشرة
تسلم Aleteia يومياً