Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
روحانية

ما هي الأيقونات وكيف نصلّي خلال التأمل بها؟

ICON

Zhemchugova Yulia | Shutterstock

فيليب كوسلوسكي - أليتيا - تم النشر في 15/09/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) منذ البداية صنع المسيحيون صورًا لله والقديسين لاستخدامها أثناء الصلاة الشخصية والعامة. كان ينظر إلى هذه الصور وكأنها وسيلة لتعزيز الصّلاة الفردية من خلال لوحة بصرية للتأمل بينما يرفع المؤمن صلواته لله.

تم رسم الأيقونات الأولى بأسلوب بيزنطي كان شائعًا في القرون الأولى للكنيسة. على مر القرون تم الإبقاء على هذا الأسلوب وإضفاء الطابع الرسمي عليه بلغة فنية حيث كل جزء من الأيقونة أي الألوان والأرقام والملابس والحركات اليدوية والأشياء والحروف له معنى محدد.

هذه الصور هي تقليديا أقل واقعية وأكثر رمزية. وغالبا ما تسمى “النوافذ إلى الجنة”. لا يريد الفنان أن يعجب المسيحي بالأيقونة كقطعة فنية جميلة بل أن يستخدمها في الصلاة ويرفع العقل والقلب إلى الله. هذا يساعد على تفسير لماذا لا يتم توقيع الأيقونات من قبل الفنان (ويسمى أيضا “الكاتب”). لا يريد الفنان أن يُثنى على مواهبه المساعدة في تسهيل اللقاء مع الله.

يدعم التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية ممارسة استخدام الأيقونات أثناء الصلاة موضحًا أن الأيقونات المسيحية تعبر في صور عن رسالة الإنجيل نفسها التي يعبّر عنها الكتاب المقدس بالكلمات.

كيفية الصلاة أثناء التأمل بالأيقونات

في البداية اختر أيقونة ليسوع أو العذراء مريم أو أحد القديسين. إذا أمكن  قم بإضاءة شمعة أو حرق بعض البخور. هذا يمكن أن يعزز بشكل أكبر جو الصلاة وإشراك جميع الحواس. ثم ببساطة تأمّل في الأيقونة.

يشرح العديد من الكتّاب الروحيين أن الصلاة بالأيقونات هي تجربة حسّية حيث ننظر إلى السماء ونسمح لله أن يلمس قلبنا.

من المهم أن تنظر ببساطة إلى الأيقونة وتلاحظ التفاصيل والألوان المختلفة. غالبا ما يطلق على الأيقونة اسم “لاهوت الألوان” ويمكن أن تعلمنا هذه الأيقونات بألوانها الكثير عن الإيمان المسيحي. كل شيء في الأيقونة رمزي ويشير إلى بعض الحقائق الروحية عن الله. إذا كان موضوع الأيقونة هو قديس يحرص رسّامها على ابراز عناصر تعكس الخصائص أو الأحداث التي ساهمت في قداسة الشخص.

خلفية الذهب هي تذكير بوجود الله ونوره. إنها دعوة للتواجد في حضرته والارتقاء إلى عالم الجمال الروحي.

الإصغاء جزء مهم من الصلاة بالأيقونات حيث نصغي إلى كلمة الله. إنه يعزز حقيقة أن الصلاة هي في الأساس محادثة نعمق من خلالها حبنا لله.

عند النظر إلى الأيقونة ابق صامتًا وتأمل في ما تراه عيناك.

لاحظ أعين القديسين في الأيقونة. غالبًا ما تنظر العيون إلينا. دع عيون يسوع  ومريم  أو أحد القديسين تخترق روحك. ما الذي يحاولون قوله لك؟

في البداية حاول التأمل بالأيقونة لعشر دقائق أو 15 دقيقة. يتطلب هذا النوع من الصلاة قلبًا تأمليًا يأخذ استراحة من المجتمع الذي نعيش فيه والذي تتسارع أحداثه.

بعد مرور الوقت الكافي أشكر الله على فرصة أن تكون معه واحفظ الأيقونة في مكان مناسب. يمكن أن تكون الصلاة بالأيقونات تجربة جميلة ويمكن تكرارها كل يوم.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
صلاة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً