لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ضلّلت كثيرين بسحرها …هذه ثروة إحدى المنجمات و”بعد في ناس لاحقتن”

مشاركة
روما/أليتيا(aleteia.org/ar)أوقفت الشرطة الإيطاليّة قارئة أوراق تارو ومقرها بيروغيا تتقاضى أجوراً طائلة لقاء بوحها بمستقبل مشرق لزبائنها.

 

ضللت ربات منزل ومقاولين ورجال أعمال بسحرها وكانت تقدم الخدمات عبر الهاتف حصراً على الرغم من أن الزبائن كانوا يحوّلون مبالغ طائلة الى حسابها.

 

نشرت اعلاناتها في الصحف ومحطات القطار وفي كلّ أرجاء شمال إيطاليا كما وأدارت مراكز اتصال أشرفت من خلالها على أكثر من ١٠ موظفين.

 

وكان الباحثون عن الحظ يتصلون برقمها الساخن ٨٩٩ ما يسمح للسلطات برصد حركة الدفع لكنها كانت ترصد أكثر الزبائن هشاشة وأولئك الذين تقدر انهم جاهزون لدفع مبالغ طائلة فتدعوهم من خلال عمالها الى الاتصال بها مباشرةً من أجل تفادي “فوضى ومشقة التهاتف المدفوع بالدقيقة.”

 

وبعد الحصول على ثقة الزبون، تقدم المزيد من الاستشارات ما يدفع به الى ارسال الأموال الى رصيدها الخاص.

 

وكانت المتهمة تبيع أيضاً أساور مكتوب عليها “سنة اقتصاديّة استثنائيّة” أو “استقرار مالي” لقاء ٣٠٠ يورو.

 

وبلغ اليأس بإحدى ربات المنزل الى دفع ٣٠٠ ألف يورو كما وحوّل لها “رجل يعاني من مشاكل نفسيّة” مبلغ فاق الـ٢٤٠ ألف يورو.

 

كانت المتهمة تصرح عن ٣٠٠ ألف يورو سنوياً لكنها تحصد فعلياً مليون دون التصريح. فجنت ٤ ملايين في غضون ٤ سنوات!

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.