أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هل وحدة العالم الأرثوذكسي مهددة…الرجاء الصلاة

orthodoxie.com
19 أيّار 2018: إرهابيّون تابعون لداعش هاجموا كنيسة أرثوذكسيّة في مدينة غروزني الروسيّة مؤدّين إلى مقتل رجلي شرطة وأحد المؤمنين.
مشاركة

روسيا/ أليتيا (aleteia.org/ar) أفاد سينودس الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة خارج روسيا، يوم الإثنين، بعدم موافقته على قرار البطريرك برثلماوس الأوّل بشأن تعيين موفديه في كييف مشيراً الى أن ذلك يهدد وحدة العالم الأرثوذكسي ودعا كلّ مؤمني الكنائس المحليّة الى الصلاة من أجل السلام في أوكرانيا.

 

وقال المجلس في بيان: “نعرب عن خالص تنديدنا لانتهاك الكنيسة الأرثوذكسيّة القسطنطينيّة الفاضح للقوانين الكنسيّة دون موافقة وإذن قداسة البطريرك كيريل… يُعتبر ذلك توغل وقح وغير مسبوق لكنيسة محليّة في أرض كنسيّة بعيدة عندها كنيستها المحليّة المسؤولة هي أيضاً عن الشعب الأرثوذكسي في ذاك البلد.”

 

واعتبر مطارنة المجلس ان هذه الخطوة للبطريرك برثلماوس تهدد وحدة الكنيسة الأرثوذكسيّة.

 

وجاء في البيان: “على ضوء هذه التطورات، ندعو الإكليروس والكنيسة الروسيّة الأرثوذكسيّة خارج روسيا إضافةً الى الكنائس الأرثوذكسيّة الأخرى الى تكثيف الصلوات من أجل السلام في أوكرانيا والوقوف في وجه الشر الذي يهاجم حالياً اخواننا وأخواتنا المضطهدين، أبناء الكنيسة الأوكرانيّة الأرثوذكسيّة.”

 

وأشار المتحدث باسم الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة، فلادمير ليغويدا الى ان للولايات المتحدة الأمريكيّة تأثير على بطريركيّة القسطنطينيّة وذلك أيضاً على المستوى السياسي.

 

وقال ليغويدا رداً على سؤال حول محافظة الكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة على علاقاتها مع بطريركيّة القسطنطينيّة على الرغم من محاولاتها اكتناز “الأولويّة الحصريّة” في العالم الأرثوذكسي منتهكةً القوانين الكنسيّة بأن الوحدة لطالما كانت أولويّة الكنيسة الأرثوذكسيّة.

 

ومتحدثاً عن عدد المؤمنين التابعين الى بطريركيّة القسطنطينيّة في العالم، قال ليغويدا ان الأرقام متضاربة إلا أن أكثر التقديرات ايجابيّة تشير الى ٥.٣ مليون شخص إضافةً الى أن أغلبهم متواجد في الولايات المتحدة الأمريكيّة وكندا.

 

وتجدر الإشارة الى أن التعليق أتى بعد ان أصدر البطريرك برثلماوس الأوّل بياناً أفاد انه عيّن مطارنة ممثلين عنه في كييف ضمن اطار التحضيرات لمساعدة – ومنح الصداقات – للكنيسة الأرثوذكسيّة في أوكرانيا.

 

وأدان بطريك موسكو بشدة هذا القرار معتبراً انه اعتداء على الأرض الكنسيّة العائدة لكنيسة أخرى. وأشار المتروبوليت هيلاريون، رئيس قسم العلاقات الكنسيّة الخارجيّة في بطريركيّة موسكو، الى أن البطريرك سوف يقطع الشراكة الإفخارستيّة مع بطريرك القسطنطينيّة في حال منح الصداقات لكنيسة أوكرانيا.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً