Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

ما هو العلم الذي حمله يوحنا مارون وما هو النشيد "الوطني" الذي كان يردّده أبناء جبل لبنان في عهده؟

أليتيا - تم النشر في 13/09/18

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) كتب ادمون الشدياق:

وتحول جبل لبنان إلى جدار فولاذي استعصى على الأمويين خرقه بعد أن كانوا يتقدمون بسهولة على الجبهات الاخرى كافة.

كان يوحنا مارون يطلب من المقاتلين عند كل معركة أن ينشدوا المزمور رقم ٢٧ للملك داوود : ” الرب نوري وخلاصي فممن اخاف، الرب حصن حياتي فممن أرتعب، إن نزل علي جيش لا يهاب قلبي، وإن قامت علي حرب ففي ذلك انا مطمئن، …” ، فاصبح هذا المزمور بمثابة النشيد الوطني لجبل لبنان في تلك الحقبة، حيث كان الأهالي ينسبون هذا التوجيه للأب القديس، وهو اللقب الذين كانوا يطلقه مسيحيو جبل لبنان على يوحنا مارون، من هنا أتت تسمية مار يوحنا مارون.

أما علم جبل لبنان في تلك المرحلة فكان أحمراً بالكامل وفي وسطه الصليب الخلقيدوني الأبيض الذي يرمز الى الطبيعتين البشرية والإلهية للسيد للمسيح، وتحت هذا الصليب سيف مجرد من غمده ويرمز إلى التأهب والإستعداد الدائم.

من كتاب ” هوية من تاريخ ” للكاتب والمؤرخ فادي توفيق كيروز  Fady T. Keyrouz صفحة ٧٤

NB

حتى ألآن ما زال المؤرخون يبحثون عن معلومات اكثر دقة عن يوحنا مارون والمرحلة التي عاش فيها. نحن ننقل فقط ما ذكره المؤرخ في كتابه، لا ننفي ولا نؤكد.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً