لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

دعوة عاجلة من البابا لرؤساء مجالس الأساقفة في العالم إلى الفاتيكان…البابا ليس ساكتاً أمام ما يحصل

POPE FRANCIS GENERAL AUDIENCE
Antoine Mekary | ALETEIA | I.MEDIA
مشاركة

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) قرر البابا فرنسيس عقد لقاء في الفاتيكان من 21 لغاية 24 شباط عام 2019 مع رؤساء مجالس الأساقفة لمناقشة مسألة حماية القاصرين، بحسب بيان صدر عن مجلس الكرادلة (C9) في 12 أيلول.

وخلال اجتماع مجلس الكرادلة السادس والعشرين الذي استمر من 10 لغاية 12 أيلول، ناقش المجلس مع الحبر الأعظم القضايا المتعلقة بالاعتداءات الجنسية. وعقب الحديث، قرر البابا عقد اللقاء مع رؤساء مجالس الأساقفة في الفاتيكان. وغالبا ما تجرى المؤتمرات الأسقفية على صعيد وطني، ولكن المؤتمرات الإقليمية موجودة أيضا.

وتعتبر هذه الدعوة فريدة من نوعها: فيجتمع رؤساء المجالس الأسقفية عادة خلال الاجتماعات العامة الاستثنائية للسينودس. ومنذ المجمع الفاتيكاني الثاني، تم انعقاد 3 اجتماعات فقط: عام 1969، و1985، و2014. ولن يكون اللقاء في شباط 2019، بمثابة اجتماع عام استثنائي، لأنّه سيضم أعضاء آخرين كالبطاركة ورؤساء الأساقفة.

وبعد انتشار فضائح الاعتداءات الجنسية من قبل بعض رجال الدين، علت الأصوات المطالبة لاجتماع استثنائي بشأن المسألة. ومن بينها نذكر رئيس أساقفة فيلادلفيا (الولايات المتحدة الأمريكية) الكاردينال شارل شابوت الذي دعا في أوائل شهر أيلول إلى إلغاء سينودس الشباب والتحضير لسينودس حول “حياة الأساقفة”.

وفي وقت سابق، في 22 آب، وجّه أسقف بورتسموث (المملكة المتحدة) المونسنيور فيليب إيغا رسالة مفتوحة إلى البابا فرنسيس طالبا منه الدعوة إلى سينودس استثنائي حول حياة رجال الدين وخدمتهم. إذ رأى أنّ الاعتداءات الجنسية باتت ظاهرة عالمية في قلب الكنيسة وينبغي إيجاد حل لها.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً