Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconالكنيسة
line break icon

رسالة إلى كاهن وسط فضائح التحرش: لقد نسيت أن أخبرك بهذا السر

SITTED WOMAN

Alex Bellink | CC BY 2.0

كايت مادوري - أليتيا - تم النشر في 12/09/18

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) قبل خمس سنوات كنت في مدينتنا لملء غياب راعي الكنيسة.

كنت وقتذاك أعزف في الكنيسة عددا من الترانيم لأعود بعد ذلك ليلًا إلى المنزل للقاء أولادي.

في تلك الليلة بالذات أذكر أني كنت أحدق في النجوم بشراسة أذهلتني. شعرت بالغربة والوحدة والفراغ. لم يكن هناك أحد. بالنسبة لي؟ لا شيء أكثر من مجموعة من الخلايا الناطقة.

تسارعت إلى ذهني أفكار مزعجة وتساءلت ما إذا كان الله حقيقياً- فإنه لا يمكن أن يحبني بالطريقة التي يدّعيها. كيف يمكن له ان يحب ويتلفت إلى مليارات الناس من حول العالم.

كانت أفكاري مريرة وموجزة. كيف يمكن أن يعطى الله حبّه العظيم لأكثر من شخص واحد؟

دخلت الكنيسة الحجرية الصغيرة.

يا أبت لا أعلم ما إذا كان واضحًا على ملامحي كم كنت غاضبة في تلك الليلية من شهر تشرين الثاني/نوفمبر. لا أعلم ما إذا كان من الواضح كم كان هذا البيانو يخفي خلفه من حزن وألم روحي.

أتذكر أثناء صلاة الإفخارستيا تساءلت لماذا انجذبت كل القديسات من مريم إلى القديسة كاثرين وسيسيليا إلى الله؟ لماذا لم يبحث الله بنفسه عنهن؟

لم أتناول القربان المقدس. أدّيت الترانيم وعزفت مرارًا وتكرارًا. فجأت لاحظت غيابك يا أبتاه.

نظرت إلى اليسار. كنت هناك.

كنت تنتظر بكل تواضع وبهدوء. لا أعلم كم من الوقت انتظرتني. كنت تحمل بين يديك القربان المقدس. كان جسد الرب ودمه يبحثان عنّي أنا وحدي. كنت بانتظاري بينما كنت أتخبّط في نفسي.

سألتني ما إذا كنت ارغب بتناول القربان المقدّس.

لم تكن ترغب بإجباري على التناول ولم تكن تطلب مني إصلاح ثغرات ممزقة في إيماني. سؤالك كان مجرّد دعوة في ليلة سوداء باردة. دعوة لامرأة خاطئة. دعوة قالت لي أن المسيح يرغب بلقائي أنا الضعيفة والخاطئة.

جلست أنا الخاطئة على مائدة الرب.

أبتاه لقد فكرت بك كثيرًا وسط ما تمرّ به الكنيسة الآن عقب فضائح التحرش. أفكر في وجهك وأولئك الأخوة الكهنة الأعزاء الآخرين الكهنة الذين أعرفهم وأدركت أنّي كنت غافلة عن أمر مهم.

لم أخبرك وقتذاك كيف بدلتني تلك اللحظة.

أنا أراك يا أبتاه مثاليًا كما انت. أرى وأقدر ما تقدّمه للمؤمنين كرجل (متعب أحياناً وحزين). وأقول لك أنك ساعدت في تغيير حياتي.

اليوم وفي ظل ما تشهده الكنيسة يجب أن تعرف أنه من خلال تواضعك وإيمانك أعددت لي طاولة صغيرة جلست إليها مع المسيح.

هذه الكلمات تظلّ ضعيفة وغير كافية ولكن آمل أن تسمع شكري العميق والحقيقي.

أصلّي على نية صحتك وسلامتك وأتمنى ان تأتي لتناول العشاء معنا في وقت ما.

كيت مادور

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً