Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

ثلاث طرق للتفرقة بين صوت الله وصوت الشيطان

pixabay

غرة معيط - أليتيا - تم النشر في 11/09/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) إحدى أكثر المهارات ضرورة في الحياة الروحية هي القدرة على تمييز من يكلمنا في أعماق نفوسنا. من دون هذه المهارة، نواجه خطر اتّباع صوت يُبعدنا عن الله ويقودنا إلى مكان عزلة ويأس أبديين.

إليكم ثلاث طرق مستقاة من ثروات التقليد المسيحي تساعدنا على اتباع صوت الراعي الصالح بدلاً من صوت الذئب الذي يلبس ثوب الحمل. يتّسم صوت الشيطان بهذه الصفات الثلاث:

  1. يتعارض مع وصايا الله:

تماماً كما حصل مع آدم وحواء في جنة عدن، يخدعنا الشيطان دوماً ويبعدنا عن وصايا الله. يحاول الشيطان أن يقنعنا أنه لا داعي أن نذهب إلى القداس، أو أن مشاهدة المواد الإباحية ليست سيئة، أو أن النميمة لا تؤذي أحداً. لهذا السبب، يجب أن ننشّئ ضميرنا جيداً على الوصايا العشر وألا نتوقف عند وصية “لا تقتل” التي تتخطى معانيها قتل شخص آخر.

  1. يبثّ القلق بدلاً من السلام:

يسعى الشيطان إلى الشرذمة والغَلَبة. في غضون ذلك، يبث الارتباك في حياتنا. وتتمثل إحدى الاستراتيجيات الأكثر شيوعاً التي يعتمدها في جهوده لإبعادنا عن الله وإبطاء تقدمنا الروحي في محاولة إفقادنا سلامنا الداخلي. في هذا الصدد، قال الكاهن لورينزو سكوبولي الذي كان موقراً جداً من قبل القديس فرنسيس دو سال: “يبذل الشيطان كل ما في وسعه لاجتثاث السلام من قلب الإنسان لأنه يعلم أن الله يسكن في السلام وأنه في السلام ينجز أموراً عظيمة”. المهم هنا هو أن نحلل دوماً الصوت/القرار ونرى إذا كان يبث السلام أو القلق في قلوبنا. هذا جزء أساسي من تمييز مشيئة الله يومياً، بخاصة عندما نريد تمييز دعوتنا في الحياة. الله هو إله السلام.

  1. يتهمنا ويخيّبنا:

يتميز صوت الله بسعيه الدائم إلى الدفاع عنا وإخبارنا عن جمالنا كأبناء الله. أما الشيطان فإنه يحاول إقناعنا أننا بشر بغضاء ومقرفون. سوف يعتمد أسوأ طرقه ليقول لنا أننا رجال ونساء تافهون ومذنبون وتعساء. بعد ارتكابنا خطيئة معينة، سيحاول الشيطان أن يخبرنا أن الله لا يحبنا وأننا غير مستحقين كفاية لنكون في السماء. الشيطان هو المتهِم. الشيطان يكره سر الاعتراف، وسيبذل قصارى جهده ليقول لنا أننا تعساء لن ننال أبداً رحمة الله. بالمقابل، يخبرنا الله دوماً أننا رائعون في عينيه وأنه يجب ألا نخاف أبداً من اللجوء إليه. فهو أب الابن الضال المستعد دوماً لمعانقتنا بعد سقوطنا وانتشالنا. الله يرغب في إقامة وليمة لنا وذبح العجل المسمن. الله هو المحامي عنا.

المعركة الروحية ليست سهلة، وإنما باعتماد هذه المبادئ الثلاثة سنتمكن بشكل أفضل من اتباع صوت الله بدلاً من صوت العدو الذي يريد أن يدمرنا.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الشيطان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً