أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الأربعاء من الأسبوع السابع عشر من زمن العنصرة في ١٢ أيلول ٢٠١٨

Share

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) الأربعاء السابع عشر من زمن العنصرة

 

قَالَ الرَبُّ يَسُوعُ: “هذِهِ هِيَ وَصِيَّتِي أَنْ تُحِبُّوا بَعْضُكُم بَعْضًا كَمَا أَنَا أَحْبَبْتُكُم. لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هذَا، وهُوَ أَنْ يَبْذُلَ الإِنْسَانُ نَفْسَهُ في سَبِيلِ أَحِبَّائِهِ. أَنْتُم أَحِبَّائِي إِنْ تَعْمَلُوا بِمَا أُوصِيكُم بِهِ. لَسْتُ أَدْعُوكُم بَعْدُ عَبِيدًا، لأَنَّ العَبْدَ لا يَعْلَمُ مَا يَعْمَلُ سَيِّدُهُ، بَلْ دَعَوْتُكُم أَحِبَّاءَ، لأَنِّي أَعْلَمْتُكُم بِكُلِّ مَا سَمِعْتُهُ مِنْ أَبي. لَمْ تَخْتَارُونِي أَنْتُم، بَلْ أَنَا ٱخْتَرْتُكُم، وأَقَمْتُكُم لِتَذْهَبُوا وتَحْمِلُوا ثَمَرًا، ويَدُومَ ثَمَرُكُم، فَيُعطيَكُمُ الآبُ كُلَّ مَا تَطْلُبُونَهُ بِٱسْمِي. بِهذَا أُوصِيكُم، أَنْ تُحِبُّوا بَعْضُكُم بَعْضًا”.

 

قراءات النّهار: ١ طيم ٢: ٨-١٥ / يوحنا ١٥: ١٢-١٧

 

التأمّل:

 

“لَسْتُ أَدْعُوكُم بَعْدُ عَبِيدًا… بَلْ دَعَوْتُكُم أَحِبَّاءَ”!

تتحدّى هذه الآية منطق البعض في تظهير صورة مشوّهة لله!

فهم يتعاملون مع الله كفكرة أكثر منه كشخصٍ حيّ!

الله بنظرهم إلهٌ قاسٍ مسؤول عن الثواب والعقاب أكثر من آبٍ سماوي ينتظر توبة بنيه وبناته!

الله يحبّنا ويسعى بكلّ محبّته كي يعيدنا إلى حماه الوالدي حيث السّلام والسعادة اللذان يطمح إليهما كلّ واحدٍ منّا!

بهذا المعنى، يختارنا الله إذ لا يريد أن يفقد من بين يديه أيّ واحدٍ منّا!

ليس اختياراً عشوائيّاً ولا استنسابيّاً بل اختياراً مبنياً على المحبّة التي تدوم ولا تزول!

 

الخوري نسيم قسطون – ١٢ أيلول ٢٠١٨

https://plus.google.com/113755694827547755416/posts/VgEFhtpt3EY

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.