أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

“اليوم في شي كبرّلي قلبي و حبيت احكي عنّو”!…ما كتبته لبنانية في المهجر يستحق النشر

Share

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) كتبت نادين واكيم:

اليوم في شي كبرلي قلبي و حبيت احكي عنه! بوقت بعدا عنا عقدة الغرب بما معناه منقلد عاداتن و تقاليدن عالعمياني! لقيت انه بعد فيه لبنانيي فين البركة محافظين على عاداتن و تقاليدن و لهجتن و الطريقة اللي بيفرحوا فيها و ايمانن (بغض النظر لأي طايفة بينتميوا ) و هني بالمهجر! و مش بحيللا مهجر يشمال اميركا!

بزمن صار اللبناني بيحتقر لكنته و بيكسرها و صار بيبدل حكيه كله عالفرنجي ع قولة جدي ! و الأهضم اذا كان عايش ببلد عربي موقعه ضربة حجر عن لبنان و ما بيحكيك الا بالانكليزي…..

بزمن صار الإحتفال باعراسنا احتفال كله محن و فسق ،و صرنا منقيد الزواج المدني لأنه حافظ حقوق المرأة و صار الحكي بالطلاق و تنفيذه موضة ( مع احترامي لبعض الحالات الإستثنائية) و صاروا بيتجوزوا تجربة يعني اذا ما مشي الحال منطلق عادي متلنا متل غيرنا …
بزمن ضاعت فيه البركة

بزمن صرت بتحضر السهرة بعد الاكليل بتشحد فيها الغنية العربية بالإجمال و اللبنانية بالخصوص الحلوة

كيف ما بدي انبسط باكليل بلش ببركة يسوع بالكنيسة مع عروس و اهل فايتين باحتشام على بيت الله

كيف ما بدي اكتب عن زفة زفت العروس ياللبناني

كيف ما بدي احكي عن اهل العريس اللي اجوا ياخدوا العروس بالزلغوطة والإيويها

كيف ما بدي افرح بسهرة جوا عربي، شامي

كيف ما بدي ادمع لمن شوف العالم عم بتغني بيكفي انك لبناني او عم بتولعها ع بعزك يا دار انكتب!!!!!!!

الله يبارك بكل انسان حمل لبنان بقلبه وين ما راح و عكس الصورة الحلوة عنه! و الله يهني هالعرسان هني بيعرفوا حالن !

على امل ناخدن موضة و ما نفقد لكنتنا و نحنا بلبنان بحجة الprestige و لا نفقد قيمنا بحجة و لو عيب شو صايرة demodee w arrieree

ما تواخذونا

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.