أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الثلاثاء من الأسبوع السابع عشر من زمن العنصرة في ١١ أيلول ٢٠١٨

Share

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) الثلاثاء السابع عشر من زمن العنصرة

 

فَلَمَّا خَرَجَ قَالَ يَسُوع: “أَلآنَ مُجِّدَ ابْنُ الإِنْسَانِ ومُجِّدَ اللهُ فِيه. إِنْ كَانَ اللهُ قَدْ مُجِّدَ فِيه، فَاللهُ سَيُمَجِّدُهُ في ذَاتِهِ، وحَالاً يُمَجِّدُهُ. يَا أَوْلادي، أَنَا مَعَكُم بَعْدُ زَمَنًا قَلِيلاً. سَتَطْلُبُونِي، ولـكِنْ مَا قُلْتُهُ لِلْيَهُودِ أَقُولُهُ لَكُمُ الآن: حَيْثُ أَنَا أَمْضِي لا تَقْدِرُونَ أَنْتُم أَنْ تَأْتُوا. وَصِيَّةً جَديدَةً أُعْطِيكُم، أَنْ تُحِبُّوا بَعْضُكُم بَعْضًا. أَجَل، أَنْ تُحِبُّوا بَعْضُكُم بَعْضًا كَمَا أَنَا أَحْبَبْتُكُم. بِهـذَا يَعْرِفُ الـجَمِيعُ أَنَّكُم تَلامِيذِي، إِنْ كَانَ فيكُم حُبُّ بَعْضِكُم لِبَعْض”.

 

قراءات النّهار: ١ طيم ١: ١٨- ٢: ٧/ يوحنا ١٣: ٣١-٣٥

 

التأمّل:

 

ما الجديد في وصيّة يسوع: “أَنْ تُحِبُّوا بَعْضُكُم بَعْضًا”؟!

الجديد هو في القسم الثاني: “كَمَا أَنَا أَحْبَبْتُكُم”!

فالمحبّة قد تكون نسبيّةً ومشروطةً وفقاً للظروف أو الأشخاص… إلّا إن كانت على مثال محبّة الربّ يسوع لنا الّتي لا تخضع لأيّ شروط…

ما تعنيه هذه الوصيّة: يسوع هو المثال والقدوة في عيش المحبّة وعلينا أن نتبع خطاه!

عاش يسوع المحبّة ودعا إليها النّاس ولم يحدّها في ظروفٍ محدّدة أو مع أشخاصٍ معيّنين…

عاشها في الفرح (عرس قانا الجليل مثلاً) وفي الأتراح (إبن أرملة نائين، لعازار)… وهو ما منحه مصداقيّته مع النّاس وفي بيئته!

 

الخوري نسيم قسطون – ١١ أيلول ٢٠١٨

https://plus.google.com/113755694827547755416/posts/SA1wBdFZscR

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.