أليتيا

من يسرق كنائس باريس؟

MADELEINE CHURCH
© Photo - Gilles Targat
France, ile de france, paris 8e arrondissement, place de la madeleine, eglise de la madeleine, colonnes nuit, traces de voitures,
Photo Gilles Targat
مشاركة
باريس/ أليتيا (aleteia.org/ar) اعتُقل في باريس مهاجران رومانيان بعد الاشتباه بقيامهما  بأعمال سطو على كنائس في المدينة والضواحي المجاورة استطاعا خلالها جمع مسروقات بقيمة 70000 يورو على الأقل.

احتُجز المهاجران اللذان يبلغ عمرهما 29 و41 عاماً في 22 أغسطس بعد محاولتهما بيع أسلاك كهربائية كانا قد سرقاها من موقع لإعادة تدوير المعادن، ووجهت إليهما تهم مرتبطة بتنفيذهما عمليات سطو على كنائس ابتداءً من شهر أبريل ولغاية شهر أغسطس.

وأفاد مصدر مقرّب من التحقيق أن قيمة المسروقات بلغت 70000 يورو على الأقل.

حصلت إحدى عمليات السرقة في 27 يونيو في كنيسة سيدة أوتوي في باريس. رأى كاهن الرعية رجلاً يخرج راكضاً من الكنيسة نحو سيارة فيها سائق بانتظاره. بعد مغادرتهما المنطقة، كان السارق ترك كيساً يحتوي على كمية من الذهب والماس سُرقت من تمثال للعذراء مريم، بالإضافة إلى قفازات وعتلة ومفك براغي.

تمكنت الشرطة من الحصول على صورة للمشتبه به، بالإضافة إلى رقم لوحة السيارة التي استقلها في السطو، ما أدى إلى اعتقال السارقين. ونفى المهاجران تورطهما في سرقات الكنائس.

خلال السنوات الأخيرة، تعرضت الكنائس الفرنسية لاعتداءات من قبل سارقين وآخرين حاولوا إحراقها. كذلك، استُهدفت كنائس فرنسية من قبل ناشطين يساريين متطرفين في باريس اقتحموا مع مهاجرين غير شرعيين بازيليك سان دوني التي تضم مدافن ملوك فرنسيين، فألغي قداس مساء الأحد بسبب مخاوف من عودة المحتجين.

وخلال العام الفائت، أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية زيادة الاعتداءات المناهضة للمسيحيين بنسبة 245 بالمئة، وسُجلت زيادة الاعتداءات على دور العبادة المسيحية بنسبة 17.4%.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً