لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

للأسف هيدي حالتنا اليوم

مشاركة

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) في الأمس
كنا نفترش الأرض لننام
أما اليوم فأسرتنا مريحة ولكن نومنا مقلق

في الأمس
كانت بيوتنا صغيرة تضيق بالعالم
أما اليوم فبيوتنا كبيرة و لكنها فارغة

في الأمس
كانت موائدنا بسيطة و كنا نشبع
أما اليوم فموائدنا فاخرة ولكن الجوع يأكلن

ا
في الأمس
كنا ننام وأبوابنا مشرعة
أما اليوم فأبوبنا موصدة بشتى أنواع الأقفال

في الأمس
كانت الشوارع ملاعبنا وكنا نلهو ونمرح
أما اليوم أولادنا رهينة اليأس و الأجهزة المتطورة

في الأمس
كان زمن الحروب و كنا نعيش سلاماً داخلياً
أما اليوم هدأت أصوات المدافع أما نفوسنا لا تعرف السكينة أبداً
فحبذا لو يرجع هذا الأمس يوماً …….

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً