أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

فنانة تكتب إلى زوجها: لم تعد تغمرني الرغبة في معرفة من تكون

Share

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) “أقدم لكَ حياتي”: إميلي ويلسون كتبت رسائل إلى زوجها المستقبلي، إليكم ردة فعله!

أوضحت الموسيقية والكاتبة والمحاضرة الكاثوليكية إميلي ويلسون سبب كتابتها رسائل لزوجها المستقبلي قبل أن تلتقي به، وحتى قبل أن تعرف أن الله دعاها إلى الزواج!

في فيديو، قالت أنها بدأت بكتابة الرسائل سنة 2008 أي قبل سبع سنوات من زواجها! لمَ فعلت ذلك؟

بدأت ويلسون بالكتابة بعد أن أعطاها والدها دفتر يوميات وردياً كُتبت على غلافه كلمة “حب”. قالت: “قال لي شيء ما في قلبي… أن أكتب إلى زوجي المستقبلي إذا كان ذلك تدبير الله لي”.

أضافت: “بدأتُ أكتب لزوجي المستقبلي مدركةً جيداً أن الزواج قد لا يكون دعوة الله لحياتي”.

وأوضحت أن الرسائل تضمنت تجاربها في الحياة وآيات من الكتاب المقدس وصلوات وصراعات. إحدى رسائلها كانت: “سوف أصلي عن نية أمور معينة أريد الصلاة لأجلها. إذا كنتُ سأحظى بزوج مستقبلي، أرجو أن يكون رجلاً تقياً صاحب قلب يتوق إلى الله”.

كتبت في رسالة أخرى إلى زوجها: “لم تعد تغمرني الرغبة في معرفة من تكون، لكنني الآن مغمورة بجمال ونعمة وسلام المعرفة بأن تدبير الله لحياتي مثاليّ”.

يا له من تصوير رائع للتسليم التام لمشيئة الله!

أعطت ويلسون رسائلها لزوجها صباح زفافهما. قبل أن يراها في الكنيسة، قرأ الكلمات التالية: “اليوم، أقدم لكَ حياتي. نقدم حياتنا سوياً مع الرب طالبين منه أن يصنع منها أمراً رائعاً، وسوف يفعل ذلك. أنتظر ذلك بفارغ الصبر. مع حبي، إميلي”.

شاهدوا ردة فعل زوجها دانيال على الرسائل!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.