لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

هذه هي أهمية يوم الأحد بالنسبة إلى المسيحيين…إليكم ما قاله البابا

LUDZIE W KOŚCIELE
Sarah Noltner/Unsplash | CC0
مشاركة

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) في صباح 5 أيلول 2018، خلال المقابلة العامة، ذكّر البابا فرنسيس بأهمية الراحة يوم الأحد.

وقال: “إنّ احترام يوم الرب يساعد على تحقيق السلام في حياتنا”. وفي التعليم الذي تلاه البابا، رأى أنّ الإنسان لم يعرف الاستراحة كما في هذا اليوم، ومع ذلك لم يعرف أبدا الفراغ.

وتابع قائلا: “الوصية الثالثة وهي إكرام يوم الرب، ليست سهلة التحقيق، وذلك على الرغم من وجود إلهاءات لمجتمعنا”. ودعا المؤمنين إلى التعرف إلى “الراحة الحقيقية” بدلا من الهروب من الواقع عبر الترفيه.

ولفت الحبر الأعظم إلى أنّ يوم الرب هو يوم التأمل والبركة والثناء. وهو يوم صنع السلام في الحياة، لذا علينا تذكر أيام الأسبوع الأخرى، ومباركتها من خلال القول إنّ الحياة “قيّمة”. والسلام الحقيقي يقوم على احتضان الحياة من دون الشعور برغبة في تغييرها. من هنا، يجب “التصالح” مع الذات، بخاصة في ما يتعلّق بالأمور الأكثر صعوبة.

وبالنسبة إلى المسيحيين، تكمن ذروة هذا اليوم بنيل الافخارستيا، بحسب البابا، وهذا ما يعني تحديدا الامتنان. فتصبح الحياة جميلة، عندما يُفتح القلب على العناية الإلهية والرب.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً