أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ما فعله الرئيس القلبيني مع ناسك كاثوليكي لا يعقل…وهكذا ردّ الناسك على تهديدات الرئيس

RODRIGO DUTERTE
مشاركة
الفلبين/ أليتيا (aleteia.org/ar)  توارى كاهن كاثوليكي ينتقد الرئيس الفلبيني في العلن عن الأنظار خوفاً من أن يكون قد أصبح هدفاً للدراجين التابعين للرئيس والذين يعلمون على دهس المعترضين.

 

وكان الأب أمادو بيكاردال انتقد مراراً وتكراراً حرب دوتيرتي على المخدرات التي أودت بحياة أكثر من 4500 مشتبه بهم منذ أن تبوأ الرئيس سدة الرئاسة في العام 2016. وأبلغ بيكاردال قناة CBS انه انتقل الى”مكان أكثر أمناً”.

 

وقال للقناة: “لم يكن باستطاعتي الخروج للمشي أو ركوب الدراجة أو الركض بسبب التهديدات الأمنيّة.”

“تركت محبستي في الجبل وانتقلت الى مكان أكثر أمناً لاستكمل حياتي كناسك بعيداً عن فريق الموت.”

 

وفي حين كان بيكاردال يخدم في دافاو في الفلبين تزامناً مع شغل دوتيرتي منصب رئيس البلديّة قبل الانتخابات الرئاسيّة، وضع تقرير حول عمليات القتل خارج نطاق القضاء التي حصلت بين العامَين 1998و2015.

ويقول: “هذا هو السبب الرئيسي لاستهدافي وتهديدي بالموت.”

 

وتجدر الإشارة الى أن رجال الدين في الفلبين هم أشد المنتقدين لحرب الرئيس المميتة على المخدرات كما وان دوتيرتي ينتقد مؤخراً بشدة الكنيسة الكاثوليكيّة. فقال في يونيو في مقابلة تلفزيونيّة: “من هو هذا الإله السخيف؟”

 

وقُتل ثلاثة كهنة خلال الأشهر الثمانية الماضيّة لكن الرئيس نفى أي مسؤوليّة له في مقتلهم محملاً الكهنة الضحايا المسؤوليّة.

فقال: “إن كنت كاهن وانت على علاقة بزوجة جندي أو رئيس بلديّة، فستموت لا محالة.” وأضاف ان الكهنة ليسوا أفضل منه وان “لبعضهم زوجتَين.”

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.