لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

بعد رفع تمثال للشيطان في أمريكا هذا ما فعله الكاثوليك

DIABEŁ
Shutterstock
مشاركة

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) اقام الهيكل الشيطاني أقام تجمعاً في 16 أغسطس للمطالبة بوضع تمثال باهومت البرونزي البالغ ارتفاعه سبع أقدام ونصف بصورة دائمة على أرض مبنى الكابيتول في ليتل روك في ولاية أركنساس. هذا التمثال يعود إلى شخصية مجنّحة بوجه ماعز من القرن الرابع عشر ويرافقه طفلان مبتسمان.

أقيم الاحتجاج رداً على إعادة نصب الوصايا العشر إلى مبنى الكابيتول بعد تحطيمه في يونيو 2017 فور وضعه للمرة الأولى. وحضر إلى التجمع العديد من المسيحيين الكاثوليك وغير الكاثوليك احتجاجاً على التمثال.

قال أحدهم: “ترعرعتُ في أركنساس ولن أقبله!” أضاف آخر: “أعتقد أنه ينبغي على كل كاثوليكي أن يكون حاضراً هنا اليوم… أردتُ أن أكون هنا لأن الحضور قادر أحياناً أن يلمس القلب… رغبتهم في الأذى واضحة في أصواتهم”.

هذا وقدّمت منظمة “أمريكا بحاجة إلى فاطيما” التي تدعم رسالة سيدة فاطيما عريضة إلى الحاكم أسا هاتشينسون لا تزال فعالة لغاية الآن.

بغض النظر عن تفكير عبدة الشيطان، عندما يكون الشيطان حاضراً، هناك دوماً مشاكل! دعوته ليست فكرة جيدة على الإطلاق! كما أن وضع طفلين صغيرين مبتسمين عند رمز شيطاني هو تحديداً ما حذّر يسوع من فعله!

“ومن أعثر أحد هؤلاء الصغار المؤمنين بي فخيرٌ أن يُعلَّق في عنقه حجر الرحى ويُغرَق في لجة البحر”. (متى 18، 6)

نرجو بواسطة الصلوات والاحتجاجات الكثيرة ألا يشق هذا التمثال طريقه إلى مبنى الكابيتول في ولاية أركنساس!

أيها القديس ميخائيل رئيس الملائكة، صلِّ لأجلنا واحمِنا!

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً