أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

اللغة القبطية تعود وبقوة

© Pan Chaoyue / NurPhoto
(150217)-- CAIRO, Feb.17, 2015() -- Egyptian Coptic Christians attend a mass held by Pope Tawadros II for 21 Egyptian Coptic Christians purportedly murdered by Islamic State (IS) group militants in Libya, at St. Mark Cathedral, in Cairo, Egypt, on Feb. 17, 2015.(/Pan Chaoyue)(azp)
Share

مصر/ أليتيا (aleteia.org/ar) إعجابه وشغفه بدراسة التاريخ المصري والحياة الفرعونية، دفعاه لمحاولة إحيائه، فتعلم اللغة القبطية وأتقنها نطقاً وكتابة، وقرر تعليمها للآخرين، حتى لا تندثر وتتوارى خلف اللغات الأخرى التي يسعى المصريون لتعلمها.

جورج سيدهم، مهندس مدني، تعلم اللغة القبطية القديمة منذ 18 عاماً، من خلال اضطلاعه الدائم في بعض المراجع والكتب القديمة، وبحثه عنها على مواقع الإنترنت، حتى أتقنها في غضون عامين فقط حسب ما جاء في جريدة الوطن: “كنت بتكلم وأكتب بيها، وبستعين بيها حتى في دردشتي مع صحابي المهتمين بيها على الإنترنت، عشان تبقى جزء من حياتي وأتعود عليها، لأن أهم شىء في تعلم أي لغة هو ممارستها”.

إتقان جورج للغة القبطية وصل لحد كتابة نصوص كاملة بها، ولم يكتف بتعلمها وحده، إنما أسس جروبات على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، لتعليمها للآخرين، وإعادة إحياء جزء من التراث المصري الأصيل: بفتخر إني بنطق واتكلم قبطي.

يرى جورج أن اللغة القبطية من أسهل اللغات المصرية القديمة، فهي جمعت بين اليونانية واللغة الديموطيقية، وتتكون الأبجدية القبطية من 32 حرفاً، 7 منها من أصل ديموطيقي، و24 حرفاً من أصل يوناني: “القبطية آخر لغة تحدثها قدماء المصريين، وكانت زي الفرانكو دلوقتي، وقتها اليونانيين دخلوا مصر، فبقينا نعرب حروف اللغة اليونانية مع بعض حروف الديموطيقية”.

شهر واحد كاف لتعلم اللغة القبطية، بحسب جورج، الذي أصبح يتعامل بها كثيراً، نظراً لسهولتها: “لو حد عايز يتعلمها ومتفرغ ليها يكفي شهر واحد، لأن الكلام القبطي أسهل كتير من الهيروغليفي اللي كله حروف ورسومات صعبة”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.