Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
أخبار

ملثمان يدخلان الكنيسة يحملان الأسلحة وهذا ما طلباه من المؤمنين

pixabay

ريتا الخوري - أليتيا - تم النشر في 07/09/18

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  أحد أيام الآحاد وأثناء خدمة الصباح، اندهش الـ2000 شخص الحاضرين عندما رأوا رجلين ملثمين من قمة الرأس حتى أخمص القدمين في لباس أسود، ويحملان رشاشين، ثم أخذ أحد الرجلين يعلن بصوت عال “من يريد أن يتلقى رصاصة من اجل المسيح فليبقى في مكانه”.

في الحال هرب أعضاء فريق الترنيم والشمامسة وتبعهم معظم الحاضرين، الغالبية هربوا واختفوا مستخدمين كافة الأبواب ولم يبقى من الـ2000 شخص إلا عدد قليل يعد على أصابع اليدين. وهنا رفع الرجل الذي كان يتكلم القناع من فوق وجهه ونظر إلى الأب وقال “حسنًا يا أبونا لقد تخلصت من كل المنافقين والآن يمكنك أن تكمل خدمتك، وليكن يومك سعيدًا”. ثم استدار الرجلان الملثمان وخرجا خارج الكنيسة.

تخيل أن هذا قد حدث لك، ترى هل ستخرج خارجًا أم ستبقى وتتلقى الرصاصة؟! هل ستهرب بحياتك أم ستقدم حياتك من أجل المسيح؟ هل ستحمل صليبك من أجل محبة الله؟

أنه من المضحك كيف أن عدد التابعين الحقيقيين لله قليل، وأملنا الوحيد أن تكون أنت من هؤلاء القليل.

أليس من المضحك أن يكون سهلًا على الناس أن يرفضوا الله ثم يستغربون انحدار العالم نحو الجحيم!!!

من المضحك أننا نثق بما تقوله الصحف، ولكننا نتساءل عن صحة ما يقوله الكتاب المقدس!!

من المضحك أن كل واحد فينا يريد أن يذهب للسماء، من غير أن يؤمن أو يفكر أو يقول أو يفعل شيء مما يقوله الكتاب المقدس.

من المضحك أن يقول شخص ما “أنا أؤمن بالله”، ولكنه يظل يتبع إبليس (الذي يؤمن هو الآخر بالله). من المضحك كيف يمكنك أن ترسل مائة نكتة في رسالة بريد إلكتروني، فتنتشر في الإنترنت، كانتشار النار في الهشيم. ولكنك أول ما تبدأ في إرسال رسائل فيما يخص الله فإن الناس يفكرون مرتين على الأقل قبل أن يشاركوا!! من المضحك أن الفاسق والفج والمبتذل والكريه يمر بسهولة ويُقبل من العالم، ولكن النقاش العلني عن الرب يسوع يُمنع في المدرسة وفي مكان العمل وكافة الأماكن خارج دور العبادة!!

من المضحك كيف أن البعض من الممكن أن يكون مسيحيا ملتزمًا يوم الأحد، أما باقي الأسبوع فيصبح مسيحيًا متخفيًا.

من المضحك أنك لو فكرت في إرسال هذه الصفحة إلى آخرين فلن ترسلها لكل

الأصدقاء، لأنك غير واثق أنهم يكترثون أو يؤمنون، أو كيف سيفكرون فيك إذا أنت أرسلتها!!

من المضحك كيف أنني أكون قلقًا من كيف يفكر في الآخرين، أكثر مما كيف يفكر الله فيَّ أو كيف يراني.

أنه حقًا مضحك.. أو محزن جدًا.. فترى كيف أنت تراه!!!

فكل من يعترف بي قدام الناس اعترف أنا أيضًا به قدام أبي الذي في السماوات (متى 10: 32).

مقع القديسة تقلا

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الكنيسة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً