أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

غيّرت تاريخ زفافها ليس لأنها لا تريد الزواج بل لسبب أبكى الجميع

Share

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) في حين كانت شارلوت فيلارين من مانيلا، الفلبين، تستعد ليوم زفافها، كانت تمر بظروف صعبة عاطفيا بسبب رؤيتها لوالدها بيدرو وهو على حافة الموت.

كان بيدرو يعاني من سرطان الكبد لمدة عام. وقبل بضعة أشهر من الزفاف، بدأت تتضح معالم عدم استطاعته حضور الحفل وبقائه على قيد الحياة لغاية ذاك اليوم.

وكأي شابة، كانت تتمنى شارلوت بأن يكون والدها بجانبها في تلك الليلة المميزة والسير بجانبها في الكنيسة. وكان بيدرو يشاطرها الشعور نفسه. فقرر العروسان تقريب ميعاد الزفاف لشهرين؛ وتزوجا في 9 آب بحضور بيدرو.

“عيّنا له سيارة إسعاف وممرضة خاصة”، “وبما أنّه لم يستطع الجلوس على كرسي متحرك، تم إحضاره على نقالة الإسعاف”.

كان المشهد مؤثرا للغاية، وأحدا لم يستطع أن يحبس دموعه: الوالد على النقالة يسير بجانب ابنته في ممر الكنيسة!

ونشر المصوّر لاو تابالا الصور على صفحته الخاصة عبر الفيسبوك، وكتب:

“كان زفاف مارك وشارلوت مليئا بالمحبة، ليس فقط بالدموع بل بالمحبة التي قرّبت العائلتين أكثر فأكثر. لقد شهدنا على استمرار وجود الأمل والسعادة، على الرغم من الظروف الصعبة.  وقد كنا محظوظين لالتقاطنا كل لحظة من الابتسامات والدموع في هذا الزفاف”.

وبعد 3 أيام من المناسبة، توفي بيدرو.

وتقول شارلوت: “كان ذلك مؤلما للغاية”؛ “ولكنني مسرورة لأن أمنيته تحققت قبل رحيله”.

في بعض الأحيان، تتحوّل أصعب اللحظات إلى أجملها. نرجو الصلاة من أجل هذه العائلة الجديدة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.