Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
روحانية

إنجيل اليوم: "أيُّها الخادِمُ الصالحُ كُنتَ أمينًا على القليل "

BIBLE

Phichak | Shutterstock

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 07/09/18

انجيل القديس لوقا ١١ / ١٩ – ٢٨

“وا‏قتَرَبَ مِنْ أُورُشليمَ، وكانَ الذينَ يَسمَعونَ هذا الكلامَ يَظُنُّونَ أنَّ مَلكوتَ اللهِ سيَظهَرُ في الحالِ، فأضافَ إلَيهِ هذا المثَلَ،  قالَ سافَرَ أحَدُ الأُمراءِ إلى بَلَدٍ بعيدٍ ليتَولَّى المُلكَ ثُمَّ يَعودَ.   فدَعا عشَرَةَ خَدَمٍ لَهُ وأعطى كلَّ واحدٍ مِنهُم دينارًا ذَهَبـيّا وقالَ لهُم تاجِروا بِهذا المالِ حتى أعودَ.   وكانَ أهلُ بلَدِهِ يكرَهونَهُ، فأرسلوا وَفْدًا يَتبَعُهُ فيَقولُ لا نُريدُ هذا الرَّجُلَ مَلِكًا علَينا.   فلمَّا رجَعَ الأميرُ، بَعدَما تَوَلَّى المُلكَ، أمَرَ با‏ستِدعاءِ الخَدَمِ الذينَ أعطاهُمُ المالَ، ليَرى كم كسَبَ كُلُّ واحدٍ مِنهُم.   فتَقَدَّمَ الأوّلُ وقالَ يا سيِّدي، ربِـحَ دينارُكَ عشَرَةَ دنانيرَ.   فقالَ لَهُ أحسَنْتَ أيُّها الخادِمُ الصالحُ كُنتَ أمينًا على القليلِ، فكُنْ والِـيًا على عَشْرِ مُدُن.   وجاءَ الثاني فقالَ يا سيِّدي، ربِـحَ دينارُكَ خَمسةَ دنانيرَ.   فقالَ لَهُ وأنتَ كُنْ والِـيًا على خَمْسِ مُدُن.   وجاءَ الثـالثُ فقالَ يا سيِّدي، ها هوَ دينارُكَ خبَّأْتُهُ في مِنديل،  لأنِّي خِفتُ مِنكَ. فأنتَ رَجُلّ صارِمٌ تأخُذُ ما لا تُودِعُ.   فقالَ لَهُ بكلامِكَ أَدينُكَ، أيُّها الخادِمُ الشِّرِّيرُ. عَرَفتَ أنِّي رَجُلّ صارِمٌ آخُذُ ما لا أُودِعُ، وأحصُدُ ما لا أزرَعُ،  فلماذا ما وضَعتَ مالي عِندَ الصيارِفَةِ وكُنتُ في عَودَتي أستَرِدُّهُ معَ الفائِدَةِ.   وقالَ لِلحاضرينَ خُذوا الدينارَ مِنهُ وا‏دفَعوهُ إلى صاحِبِ الدَّنانيرِ العَشَرَةِ.   فقالوا لَهُ يا سيِّدُ، عِندَهُ عَشَرَةُ دنانيرَ فأجابَهُم  أقولُ لكُم مَنْ كانَ لَه شيءٌ، يُزادُ. ومَنْ لا شيءَ لَهُ، يُؤخذُ مِنهُ حتى الذي لَهُ.   أمَّا أعدائي الذينَ لا يُريدونَ أنْ أملِكَ علَيهِم، فَجيئوا بِهِم إلى هُنا وا‏قتُلوهُم أمامي.   قالَ هذا الكلامَ وتقَدَّمَ صاعدًا إلى أُورُشليمَ.”

التأمل: “أيُّها الخادِمُ الصالحُ كُنتَ أمينًا على القليلِ..”

يشبه هذا النصّ  مثَل الوزنات، حيث  كل واحد نال الكميّة عينها(دينارا واحدا),عكس متى ( خمس وزنات، وزنتان، وزنة واحدة)(عدالة التوزيع). حذّر السيد عبيده من فقدان الصبر، وبيّن لهم أن أمامهم الكثير من الجهد والكد والنشاط سيقومون به قبل عودته.

الذي أعطاه الرب “شخصية جذابة” هل يستخدم جاذبيته وسحره في خدمة الناس أم في استغلالهم؟

الذي أعطاه الرب “ذكاء حادا” هل يستعمل ذكاءه في حل المشكلات أم في صنعها؟

الذي أعطاه الرب ” موهبة الفن والخلق والابداع ” هل يضعها في خدمة الخليقة أم في خدمة نفسه؟

الذي أعطاه الرب ” موهبة الاستثمار” هل يكون جشعا ويسرق لقمة الفقراء، أو أنه يخلق لمن هم حوله فرصا أفضل للحياة”؟

من منا لم يعطه الرب مجانا موهبة خاصة به؟

من منا لا يعرف أن الرب سيعود حتما” ؟ وأن العمر محدود بالزمان والمكان؟

هل فعلا نستغل تلك المواهب في المكان الصحيح؟

ألا نعلم أن مجيء الرب يكون كالسارق؟

ألآ نخشى أن يجدنا نياما، أو سكارى، أو كسالى؟

ألا نخاف أن يجد أيدينا فارغة، وقلوبنا جافة،  وعقولنا متحجرة؟

نشكرك يا رب على كل المواهب التي منحتناها دون أي استحقاق منا، نشكرك على نعمك العظيمة في حياتنا،  أعطنا الشجاعة على الاعتراف بضعفنا وبكسلنا ونكران فضائلك، اسمح لنا أن نقدم لك القليل مما تعبت به أيدينا كي نسمع صوتك المعزي: أدخلوا الى فرحي” الان وفي كل أوان الى الابد.آمين.

نهار مبارك

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الانجيل
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً