لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

وقف أمام القاضي يرتجف لأنه سرق رغيف خبز…ما قام به القاضي أدهش الجميع

مشاركة
 نيويورك / أليتيا (aleteia.org/ar) جرت أحداث هذه القصة في نيويورك عندما كان حاكمًا يدعى “لاجارديا” LaGuardia كان مشهوراً بالحزم والعدل والإنسانية أيضًا.  ذات يوم وقف أمامه رجل عجوز متهم وهو يسرق رغيف خبز… وكان الرجل يرتجف خوفًا ويقول أنه أضطر ليسرق الخبز، لأنه كان سيموت جوعًا، وقال له الحاكم: “أنت إذًا تعترف أنك سارق وأنا لذلك أعاقبك بغرامة 10 دولارات، وساد المحكمة صمت مليء بالدهشة قطعه الحاكم بأن أخرج من جيبه 10 دولارات أودعها في خزينة المحكمة… ليجمع في ذلك بين العدل والرحمة… ثم خاطب الحاضرين وقال: هذه ال10 دولارات لا تكفي بل لابد أن يدفع كل واحد منكم 10 دولارات لأنه يعيش في بلدة يجوع فيها رجل عجوز ويضطر أن يسرق رغيف خبز ليأكل… وخلع القاضي قبعته وأعطاها لأحد المسؤولين فمر بها على الموجودين وجمع غرامتهم التي دفعوها عن طيب خاطر وبلغت 480 دولار أعطاهم الحاكم للعجوز مع وثيقة اعتذار من المحكمة…

 

حقًا يا أخوتي أننا نريد محبة عملية ولو بغير كلام لأن الكلمات حينئذ ستصبح كقول الرسول “نحاسًا يطن أو صنجًا يرن”، إن من أقصى الطعنات التي توجه إلى قلب المحبة، هي أن نتوقف عند حد المحبة بالكلام، إن الشمس لا تتكلم إطلاقًا على إنارتها للعالم ولكنها في صمت تعطى نورها كل يوم…
والشمعة لا تتكلم عن احتراقها وذوبانها كي تضئ للغير، لكنها ستفعل ذلك في صمت.

المصدر: موقع القديسة تقلا.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
رغيف
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.