Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
الكنيسة

سيدة البوابة في جبيل تشفي طفلاً من الشلل

Haytham Elchaer

هيثم الشاعر - تم النشر في 04/09/18

مسيحيو لبنان يكرّمون مريم وبنوا الكنائس على اسمها

تقع هذه الكنيسة – المزار في حائط سور مدينة جبيل القديمة، قرب الباب الغربيّ لهذا السور المجاور للقلعة، والمؤدّي إلى سوق المدينة القديم، لذلك عُرِفَت بسيّدة البوّابة.

يعيد التقليد تاريخ وجود هذا المزار إلى عهد الصليبيّين، أي الى القرنين الحادي عشر والثاني عشر. وما يزيد هذا التقليد قربًا إلى الواقع، وجودُ الكنيسة بجانب الجزء الصليبيّ للقلعة، والّذي كان قصرًا لأمراء أمبرياك من بينهم. أضف إلى ذلك بأنّ الصليبيين قد شيّدوا الكنائس على ذكر العذراء، شفيعتهم الأولى في فتوحاتهم، ومن بينها كنيسة مار يوحنّا مرقس الحاليّة في مدينة جبيل. وقد تكون سيّدة البوابة، في الأساس، كوخًا، اكتشفه أحد المنقّبين الأثريّين الغربيّين سنة 1655، والّذي كان قد جعله فقراء المسيحيّين كنيسة لهم.وفي سنة 1763، وعندما تسلّم مشايخ آل الدحداح، المشهورين بتديّنهم وغيرتهم على الإيمان والكنيسة، مقاليدَ الحكم في جبيل، قاموا بترميم كنيسة سيّدة البوابة، وأوقفوها على الرهبان اللبنانيّين، الذّين ما زالوا يقومون بخدمتها حتّى أيّامنا.

تتّسعُ كنيسةُ سيّدة البوّابة لثلاثين شخصًا تقريبًا. وتحتوي على لوحة زيتيّة للسيّدة العذراء بابتسامتها النقيّة المعبّرة، مكلّلة بالنجوم، حاملةً الطفل الإلهيّ الّذي يمنح البركة بيمينه. وبسبب قرب الكنيسة من جامع جبيل القديم، فقد أضحت موضعَ إكرام، ومنهلَ شفاعة، ومزارًا يؤمّه المسيحيّون والمسلمون على السواء للصلاة والتبرّك. وقد درجت العادة أن يقصد المؤمنون سيّدةَ البوابة، لإجراء الحلف والقسم في حضرتها، إيمانًا منهم بأنّها ضامنة صحّته وكاشفة بطلانه. قد عرف فيها الناس أمًّا للعدالة وشفيعة للحق، يؤمّونها مرتعدين مرتجفين للفصل في مشاكلهم وقضاياهم الغامضة والعالقة. فشَلَّت ذراع من حلف باطلاً، وثبّتت الحقَّ لأصحابه.

وفي سنة 1950، قام رئيس أنطش مار يوحنّا مرقس الأب يواصاف يزبك اللبنانيّ بترميم كنيسة سيّدة البوابة الأثريّة، فأنارها بالكهرباء، وجهّزها بالأثاث والأواني الكنسيّة، وابتاع لهما تمثالين الأوّل للقديسة تريزيا الطفل يسوع، والثاني للقدّيس أنطونيوس البادواني، يؤمّها المؤمنون بكثرة لمنح سرّي العماد والتثبيت لأطفالهم. كما يقصدها الزائرون يوميًّا للصلاة والتأمّل، مُضيئين الشموع على نافذتها طلبًا لنعمة أو وفاء لنذر أو شكرًا على مكرمة.

يكرّم الجبيليّون سيّدة البوابة في عيد انتقال العذراء في 15 آب من كلّ سنة، ومنها تنطلق مسيرة مريميّة إلى كاتدرائيّة مار يوحنّا مرقس للإحتفال بعيده، وكذلك للاحتفال بعيد سيّدة الإنتقال.

حادثة الشفاء:

منذ ما يزيد عن 45 سنة، أصيب أخي م.ش بشلل وكان طفلاً صغيراً. وبعد معاينة الأطباء، أطلع هؤلاء الأب أنّ الولد لن يتمكن من السير مجدداً. لم ييأس الأب، بل حمل ابنه وسار به متوجهاً الى سيدة البوابة. وبينما كان الأب (والدي) يصلّي، شاهد طفله  (أخي) يلهو في جوار الكنيسة ويركض من جديد.

نشكر الرب وأمنا مريم على حادثة الشفاء هذه وحتى اللحظة ما زلنا نكرم مريم كشفيعة لنا وحامية.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
لبنانمريم
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً