أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

احرصوا جيداً على تجنّب الفخّين اللذين يقع فيهما معظم الناس أثناء تلاوة الورديّة

مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) يوضح أحد أعظم القديسين المريميين، القديس لويس ماري دو مونفور، في كتيّبه المعنون “سر المسبحة” خطأين شائعين يرتكبهما مصلّو المسبحة.

إليكم تفسيره:

“بعد ابتهال الروح القدس، وبهدف تلاوة مسبحتكم جيداً، ضعوا أنفسكم للحظة في حضرة الله وقدّموا البيوت…

قبل بدء البيت، توقفوا للحظة أو لحظتين، حسب الوقت المتوفر لديكم، وتأملوا في السر الذي توشكون على تكريمه في ذلك البيت. احرصوا دوماً أن تطلبوا، بواسطة هذا السر وبشفاعة العذراء المباركة، إحدى الفضائل الأكثر تألقاً في هذا السر أو إحدى تلك التي تحتاجون إليها.

احرصوا جداً على تجنّب الفخّين اللذين يقع فيهما معظم الناس أثناء تلاوة المسبحة:

–         الأول هو خطر عدم طلب أي نِعمٍ على الإطلاق، بحيث إذا سُئل بعض الطيبين عن نية مسبحتهم، لم يعرفوا ماذا يقولون. إذاً، عندما تتلون مسبحتكم، احرصوا على طلب نعمة أو فضيلة أو قوّة خاصة للتغلب على خطيئة معينة.

–         الخطأ الثاني المُرتكب بشكل شائع أثناء تلاوة المسبحة هو عدم وجود هدف سوى الانتهاء منها بأسرع وقت ممكن. يعود السبب في ذلك إلى أن كثيرين يعتبرون المسبحة عبئاً يثقل كاهلهم عندما لا يتلونها، بخاصة عندما نعد بتلاوتها بانتظام أو تُطلب منا تلاوتها ككفارة ضد مشيئتنا تقريباً”.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً