أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

حاولوا تحطيم تمثال العذراء وجميع محاولاتهم باءت بالفشل

مشاركة

أسبانيا/أليتيا(aleteia.org/ar)حدثت المعجزة في المرة الثانية التي عبر خلالها زعيم الموريسكيين  أبو يوسف الحدود مع جيشه لمهاجمة قرطبة في اسبانيا والجزء العلوي من جوادالكيفير عام 1277.

وفي حين تمت مفاجأة الكاثوليك بهذا التحرّك، داهم أبو يوسف والمورو كاللصوص المدن والقلاع ونهبوا الكنائس فأخذوا الأجراس وسرقوا المذبح وكسروا الصلبان والتماثيل ولم يتركوا شيئاً على حاله.

وفي أحد الأيام، اقتحم المورو كنيسة في القرية بالقرب من مارتوس في مملكة جاين وأخذوا تمثالا للسيدة العذراء.

عندما عادوا إلى معسكرهم، قرروا تدميره. استلو سيوفهم، وضرب أحدهم على ذراعها، فلم يتمكن من تحطيمه، عندما رأى المورو ما حصل، قرروا رجم التمثال بالحجارة.

وعلى الرغم من أنّهم رموا الحجارة على التمثال من مسافة قريبة للغاية، لم يستطيعوا تحطيمه.

من ثم، قرروا حرقه، فأعدّوا نارا ضخمة. وعلى الرغم من ذلك، بقي التمثال لمدة يومين على حاله. وكما حمى الله عزريا وميشائيل وحنانيا من أتون ناري في بابل، أنقذ التمثال من الدمار.

وأخيرا، قرر المورو رمي التمثال في النهر وهم على يقين من أنّه سيغرق حتما، فعقدوا على عنقه حجارة ضخمة ورموه. وعلى الرغم من وقوعه في دوامة عميقة، إلا أنّ العذراء مريم لم تسمح بغرقه.

وبعد أن شهد المورو على ذلك، أدركوا أنّه ثمة قوة عظيمة متأصلة في التمثال، فأزالوه من المياه وباعوه لملك غرناطة.

بدوره، أمر ملك غرناطة بعض رجاله أخذ التمثال إلى ملك ليون والقيام برواية كل ما حدث.

عندما سمع ألفونسو العاشر الذي كان حينها في سيغوفيا، القصة كاملة، ألبس التمثال ثيابا ثرية وتركه في كنيسته الصغيرة.

وهكذا، أمر بتدوين القصة ليعرف الجميع أنّ ما حدث يرمز إلى حماية العذراء للملك ومملكته.

العودة الى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً