لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

محزن بالفعل ما كتبته إحدى اللبنانيات على فايسبوك…هل تشاطروها الرأي؟

مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) كتبت جنان غانم دويهي:

#حديث_اليوم #اغتراب_وطن #غصة_اهل
#DiasporaLibanaise #FamillesDispersées #LibanSansLibanais
– “كيفك ابو فادي”
-“عايشين. حمدالله”
-“شو من غير شر؟ صرتوا وحدكن؟”
-“البنت راحت مع الولاد من يومين عند زوجها على كندا. يقبروني هالاولاد شو بكيوا! ما بدن يروحوا”
-“والشباب؟”
-“فادي ما اجا السنة من فرنسا. قال البطاقات كتير غالية للعيلة والصغير تركنا ليشتغل بأبو ظبي”.
-“وانتو مدبرين اموركم؟”
-“في بنت اثيوبية بتهتم فينا. حنونة وشاطرة. والجيران ما بيتركونا”.
– “ام فادي وينها؟”
-” عم تصلي المسبحة”
-“طيب ايمتى راجعين؟”
-“….” (سكوت، غصة).

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.