لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

بالفيديو مظاهرات مسيحية كبيرة…ما يحصل خطير جداً

مشاركة

العراق/ أليتيا (aleteia.org/ar) أغلقت وحدات الشعب الكرديّة، في 28 أغسطس 2018، أربع مدارس في القامشلي والدريك والدرباسية (المالكية). ويأتي ذلك بعد أن كانت الوحدات قد أعلنت اغلاق مدارس الأقليات في مطلع هذا الشهر.لكن الشعب نزل الى الشارع من أجل التنديد بوحدات الشعب الكرديّة غير المعترف بها والمقربين منها.

 

ويندد عدد كبير من المنظمات الأرمنيّة بعدم شرعيّة القرار مؤكدةً أن المدارس العائدة للكنائس السريانيّة الأرثوذكسيّة والأرمنيّة الأرثوذكسيّة قد أغلقت.

 

ويقول الناشطون أن حكومة وحدات الشعب الكرديّة لا تتمتع بأي سلطة كما ولا تتمتع بصفة قانونيّة لإنفاذ قراراتها.

 

 

وتجدر الإشارة الى أن الاعتداءات الكرديّة في سوريا في تصاعد منذ فترة وهي تتجلى على شكل مصادرة الممتلكات وقتل وخطف والآن اقفال المدارسودعا المجتمع المدني المجتمع الدولي الى اتخاذ الاجراءات المناسبة لكن دون جدوى مستغرباً لما لا يدين انتهاكات حقوق الإنسان المتزايدة.

 

وكان اغلاق المدارس بمثابة القشة التي قطعت ظهر البعير فنزل المواطنون ورجال الدين السريان الى شوارع القامشلي بعفويّة للتعبير عن إدانتهم لوحدات الشعب الكرديّة ومعاونيهاوسرعان ما انضم اليهم المزيد من الناس المستائين من القامعين الذين لا يتوانون في انتهاك حقوقهم الإنسانيّةوتلقى عدد كبير من هؤلاء تهديدات بالقتل كما وتعرض بعضهم للاعتداء.

 

ومن الممكن الاضطلاع على الصور والفيديوهات الخاصة بالتظاهرات عبر الموقع الالكتروني التاليwww.wca-ngo.org

وتجدر الإشارة الى أن عدد الآراميين في القامشلي كان 40 ألف في العام 1926 هرب نصفهم حتى الساعة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً