أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

عدد المسيحيين الذين قتلوا في نيجيريا من بداية العام مرعب

CROSS HILL
Share

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) نشر موقع Gatestone Institute الخبر: قُتل أكثر من ٦ آلاف مسيحي منذ بداية العام ٢٠١٨. وتعتبر المنظمة المسيحيّة لنيجيريا ان الحكومة النيجيريّة تستخف بالواقع واصفةً هذه الهجمات بـ”مواجهات بين المزارعين والرعاة”. وتؤكد المنظمة ان الإفلات من العقاب هو سيد الموقف وان القضاء النيجيري لا يعاقب المعتدين.

 

ويؤكد المراقبون أن النزاع بين الرعاة والمزارعين لم يعد هو المحرك بين الإسلام المتطرف.

“يبدو أن اسلاميي شمال نيجيريا مصممين على تحويل نيجيريا الى سلطنة اسلاميّة واستبدال الديمقراطيّة الليبيراليّة بالشريعة. إن هدفهم هو الغاء الدستور وجعل الشريعة مصدر التشريع والقوانين.”

 

وتختلف الوسائل التي يستخدمها القاتلون من ذبح واغتصاب قبل القتل وحرق الأشخاص والممتلكات ومن فيها.

 

“كيف يسعنا أن نسمي “المواجهة” بين مجموعة (مسلمين) تهاجم وتقتل وتعذب وتدمر مجموعة أخرى (مسيحيين) التي تتعرض بصورة مستمرة للقتل والسرقة وتدمير دور عبادتها؟ ما من مواجهة عندما تطرد مجموعة مجموعة أخرى من بلدتها ومجتمعها فتهرب هذه الأخيرة لإنقاذ حياتها.”

 

ونتيجةً لذلك، يقلق المجتمع الدولي من ما يوّصفه بالإبادة.

 

“تؤمن المنظمة المسيحيّة بأن الإسلاميين أطلقوا في شمال نيجيريا إبادة تقودها مجموعة الفولاني (الرعاة). يستند هذا الجهاد الى عقيدة حقد تُدرس في الجوامع والمدارس الإسلاميّة.”

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.