أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

يسوع يحمي المعمدين الجدد من أيدي داعش من خلال عاصفة رملية ضخمة

Share

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)في الشرق الأوسط، تمت مطاردة حوالي خمسين مسيحيا من قبل مقاتلين إسلاميين بعد أن نالوا المعمودية، فخلصهم الرب يسوع بأعجوبة.

وفي التفاصيل، نال في ذاك اليوم 24 شخصا من خلفية إسلامية المعمودية. بعد ذلك، وفي حين كان آخرون يستعدون لنيل المعمودية بدورهم والبعض الآخر يستعدون للذهاب إلى كنيستهم عبر حافلة، طاردهم مسلحون إسلاميون. وتم تنظيم خدمة المعمودية هذه سرا.

ويروي رضوان وهو من بين المعمدين الجدد، ما حدث معهم بتأثّر.

“لم نعرف كيفية التصرف. فبدأنا نصلي للرب من أجل حمايته الإلهية. وكان سائق الحافلة يقود بسرعة جنونية والإرهابيون يطاردوننا بالسرعة نفسها. وظن الجميع أننا سنقتل جميعا”.

وبدأ طاقم الحافلة بالصلاة عندما رأوا عاصفة رملية ضخمة متجهة خلف الحافلة.

“بداية، شعرنا بالرعب لدى رؤيتها… ولكن، أحسسنا بأن يسوع المسيح كان بداخلها… وقد خلصنا”.

هذا ولم يعد باستطاعة رصاصات المسلحين اختراق الحافلة التي تُقِل المسيحيين، فانعدمت الرؤية بسبب العاصفة الرملية.

“نحمد ربنا يسوع المسيح ونشكره لإظهاره حبه لنا. الحمد والشكر للرب”.

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

 

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.