Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
مواضيع عميقة

هكذا وجد أمّه الحقيقية بعد 34 عاما من تبنّيه

pixabay

تانيا قسطنطين - أليتيا - تم النشر في 27/08/18

فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar) ولد أوليفيه غالزين في شيلي عام 1983. تخلت عنه أمه الحقيقية، فتبنته عائلة فرنسية عن عمر الأسبوعين. حاول مرارا وتكرارا إيجاد أمه البيولوجية، ولكن للأسف دون جدوى.

كانت حياة أوليفيه مليئة للغاية. عاش مع أسرته في العديد من البلدان قبل الاستقرار في فرنسا عام 1994. تزوج ورزق بطفلين، واكتشف يسوع من خلال فيديو عام 2015. شكّل ذلك صدمة بالنسبة إليه. وقرر تكريس حياته لخدمته، خصوصا عبر التبشير.

في كانون الثاني عام 2018، رأى حلما مزعجا تخيل فيه أمه الحقيقية. فأجرى تحقيقاته وبدأ البحث عنها في اليوم نفسه.

“لقد تعرفت إلى يسوع قبل 3 سنوات تقريبا، وقد غيّر حياتي تماما. قمت بتسجيل فيديو تحدثت خلاله عن نفسي وأرسلته إلى صحفية في تشيلي، في كويلبوي (حيث ولدت) فنشرته عبر حسابها على تويتر. وحصلت عليه صحيفة تشيلية ونشرته بدورها. بعد ذلك، بارك الرب الفيديو الذي انتشر بشكل فيروسي في 4 أيام فقط، وقد حصل على ما يزيد عن 2500000 مشاهدة. وجدت والدتي الحقيقية ماريانا التي تبين أنها أيضا مؤمنة بمخلصنا!”

وفي الفيديو البسيط الذي نشره أوليفيه، أعلن إيمانه وشهد على السلام الذي يسكنه.

“أشعر بالسعادة. أعيش بسلام. أؤمن بالله. أعلم أن يسوع يحبنا. فليبارك جميع من يشاهد هذا الفيديو. من فضلكم ساعدوني!”

وقد تلقت والدته دعوته بعد 4 أيام فقط.

“وجدت والدتي الحقيقية. في 24 كانون الثاني، التقينا وتحدثنا وتبادلنا الكثير من المشاعر القوية. وأوضحت لي ما حصل معها… الله جعل الفيديو يصل إليها، فشاهدته. هللويا! المجد لله!”

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الحقيقة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً