أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

هكذا وجد أمّه الحقيقية بعد 34 عاما من تبنّيه

Share

فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar) ولد أوليفيه غالزين في شيلي عام 1983. تخلت عنه أمه الحقيقية، فتبنته عائلة فرنسية عن عمر الأسبوعين. حاول مرارا وتكرارا إيجاد أمه البيولوجية، ولكن للأسف دون جدوى.

كانت حياة أوليفيه مليئة للغاية. عاش مع أسرته في العديد من البلدان قبل الاستقرار في فرنسا عام 1994. تزوج ورزق بطفلين، واكتشف يسوع من خلال فيديو عام 2015. شكّل ذلك صدمة بالنسبة إليه. وقرر تكريس حياته لخدمته، خصوصا عبر التبشير.

في كانون الثاني عام 2018، رأى حلما مزعجا تخيل فيه أمه الحقيقية. فأجرى تحقيقاته وبدأ البحث عنها في اليوم نفسه.

“لقد تعرفت إلى يسوع قبل 3 سنوات تقريبا، وقد غيّر حياتي تماما. قمت بتسجيل فيديو تحدثت خلاله عن نفسي وأرسلته إلى صحفية في تشيلي، في كويلبوي (حيث ولدت) فنشرته عبر حسابها على تويتر. وحصلت عليه صحيفة تشيلية ونشرته بدورها. بعد ذلك، بارك الرب الفيديو الذي انتشر بشكل فيروسي في 4 أيام فقط، وقد حصل على ما يزيد عن 2500000 مشاهدة. وجدت والدتي الحقيقية ماريانا التي تبين أنها أيضا مؤمنة بمخلصنا!”

وفي الفيديو البسيط الذي نشره أوليفيه، أعلن إيمانه وشهد على السلام الذي يسكنه.

“أشعر بالسعادة. أعيش بسلام. أؤمن بالله. أعلم أن يسوع يحبنا. فليبارك جميع من يشاهد هذا الفيديو. من فضلكم ساعدوني!”

وقد تلقت والدته دعوته بعد 4 أيام فقط.

“وجدت والدتي الحقيقية. في 24 كانون الثاني، التقينا وتحدثنا وتبادلنا الكثير من المشاعر القوية. وأوضحت لي ما حصل معها… الله جعل الفيديو يصل إليها، فشاهدته. هللويا! المجد لله!”

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.