أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

عارضات من Victoria’s secret يلجأن إلى يسوع بعد سنوات من تسليم جسدهنّ للشيطان

Share

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) يومًا بعد يوم تتصاعد أصوات في داخل عالم الموضة والأزياء لتعيد الإيمان وأهميّته إلى ذلك العالم. وهنا اليوم عارضة أزياء سابقة لفيكتوريا سيكريت تُخبر عن اكتشافها لأهميّة لقائها بالله.

كانت نيكول ويدر عارضة أزياء لدى فيكتوريا سيكريت، لكنّ حياتها راحت تتدهور حسبما تقول بسبب الضغط، الأحكام والانتقادات التي كانت تتلقّاها على المسارح. وبفضل صديقة طفولتها المسيحيّة تخلّت أخيرًا عن عالم الأزياء من أجل يسوع المسيح. وهي تكافح اليوم لمساعدة الشّابات على المقاتلة بوجه تأثير الموضة على حياتهن وعلى التحرّر من القيود غير الواقعيّة والإفراط الجنسي الذي يُظهره الإعلام.

 

إقرأ أيضاً

 

عارضة فيكتوريا سيكريت تصدم العالم…ركعت على ركبتيها وصلّت وتركت الملايين وتزوجت برجل مسيحي غيّر حياتها!!!

 

من هنا تقول التالي:

«اعرفوا قيمة قلبكم وجسدكم… فهما قيّمان في عيني الربّ»

 

وبعد أن وضعت حياتها بين يدي الربّ تقول:

«لقد وجدت من جديد الإيمان الذي كان فيّ وأنا صغيرة، هذا ما غيّر حياتي لأنّني شغوفة باستخدام عطاياي لله، ليس وضعها في خدمة صناعة الموضة الفارغة».

 

موضع ذات صلة

 

هي إحدى اكثر فتيات العالم إثارة وعارضة فيكتوريا سيكرت الأولى… أدريانا ليما في تصريح يهزّ الصحافة: أردت أن أكون راهبة والإنجيل يرافقني دوماً

 

وعندما أجرى موقع “كريستيان توداي” مقابلة  معها قالت أنّها تصلّي كي تكون مجلّات الموضة أقلّ توفّرًا للمراهقات.

وتوجّه نيكول، من خلال موقعها الإلكتروني “بروجيكت انسبيرد” كلمة إيجابيّة ومشجّعة للمراهقات اللواتي يمتلكن إمكانيّة الوصول إلى جميع المعلومات قائلة:

«رسالتي هي بأنّنا خُلِقنا جميعًا بالشكل عينه وبأنّ الله لديه مشروعًا لحياتنا، وهو ليس ما يرغب العالم منّا أن نفعله».

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.