أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

ما حصل مع هذه المرأة درساً للجميع…أضاعت عدستها اللاصقة وهذا ما حصل بعد 28 سنة

Share

بريطانيا/ أليتيا (aleteia.org/ar) منذ ثلاثة عقود تقريبا، أصيبت فتاة تبلغ من العمر 14 عاما في المملكة المتحدة في عينها، أثناء مباراة تنس الريشة (بدمينتون) وأضاعت عدستها اللاصقة. لم يكن ذلك خطيرا للغاية ولكن بعد 28 عاما، وجد الأطباء العدسة المفقودة… عالقة في كيس في جفنها الأيسر.

ولم تكن المرأة تبحث عن العدسة اللاصقة ولكنها اكتشفت الأمر لدى زيارتها طبيب العيون عن عمر 42 عاما، حين شعرت بأنّها تعاني من مشكلة غريبة: فكان جفنها الأيسر متورما وقد تدلى لمدة ستة أشهر تقريبا، وكان الأطباء يعتقدون أنّه ثمة ورم صغير تحت الجلد.

وكشف التصوير بالرنين المغناطيسي كيسا واضح المعالم بمقياس 8×4×6 مليمترات 0.31×0.16×0.24 بوصة، فوق عينها اليسرى مباشرة.

وعندما أزال الأطباء الكيس بعملية جراحية، لاحظوا وجود عدسة هشة للغاية في الداخل.

وبالطبع، لم تستطع المرأة أن تتذكر فورا كيف وصلت العدسة اللاصقة إلى ذاك المكان، وكذلك مدة وجودها هناك. ولكن والدتها تذكرت الحادثة جيدا وأخبرتها إياها.

ومن غير الواضح لما تسببت العدسة اللاصقة بالتورم والالتهاب فقط بعد مرور ما يقرب من 3 عقود، بحسب الأطباء. وحين كان جفنها الأيسر متدل لفترة طويلة لم يكن مدعاة للقلق. وقد أكّد الأطباء أنّ الأمر يعود إلى العدسة اللاصقة المجمدة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
مرأة
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.