Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
نمط حياة

للاهتمام بصحّتكم مارسوا هذه الهوايات الخمس

pixabay

الياس الترك - أليتيا - تم النشر في 23/08/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) للعديد منّا هوايات. وهي جزء أساسي من حياتنا الشخصيّة، لكن أكنتم تعلمون بأنّها يمكنها أن تحسّن أيضًا حالتنا العقليّة والجسديّة؟

تؤمّن الهواية استخدامًا مهمًّا وفعّالاً لوقت فراغنا وهي تجعل من يومنا مختلفًا تمامًا عمّا كان يجب أن يكون عليه. لكن هنالك هوايات لا تقم فقط بدور المرح والتسلية بل تساعد في تحسين حالتنا الصحيّة وهي التالية:

الرقص: شكلٌ ممتع من أشكال التمارين

pixabay

الرقص هو إحدى الرياضات والتمارين الممتعة جدًّا. لكن من يرقص لا يكتفي بالقيام بهوايةٍ مذهلةٍ بل يقم أيضًا بتمرينٍ مفيد جدًّا للجسد. ولتقم بهذه الهواية لا تحتاج إلى عتادٍ فائق بل جلّ ما يمكنكَ فعله هو وضع بعض الموسيقى والرقص مع أحد الأشخاص. كما يساعد الرقص على معرفة المحافظة على توازن الجسد عند التقدّم بالسنّ. فحوالي 2.8 مليون مسنّ سنويًّا يقعون ويُحمَلون إلى الطوارئ لكونهم لا يمتلكون التوازن الصحيح.

زراعة الحديقة تفيد الدماغ

pixabay

قد لا تبدو زراعة الخضار أو الفواكه في حديقة المنزل كهوايةٍ لكنّها تفيد جدًّا للدماغ. فقد أظهرت بعض الدراسات أنّ هذه الهواية تساهم في زيادة الفيتامين د عند البلوغ في السنّ. كما أظهر معهد كارولينسكا في السويد أنّ الزراعة تساهم في تخفيض الإصابة بسكتات قلبيّة بنسبة 30 بالمئة.

الكتابة: من أجل تخطّي الجراح

pixabay

قد يعتقد البعض أنّ الجلوس ساكنين على مكتبٍ لا يساهم في تحسين حالة الأشخاص الصحيّة. لكنّ الكتابة تساهم في تخفيض التوتّر العقلي والجسدي وتحسّن الذاكرة، مستويات الأرق، النوم وأمورًا أخرى. فالعديد من مرضى السّرطان على سبيل المثال قد تمكّنوا من تخطّي محنهم عبر كتابة مذكّراتهم خطوة بعد خطوة إلى حين انتهاء المرض.

دواء الموسيقى

pixabay


الموسيقى هي دواءٌ حقيقيٌّ تساعد في إفادة الشخص العقليّة والجسديّة. وقد أظهرت مجلّة “ميديكال نيوز توداي” أنّ للموسيقى تأثير كبير على كيمياء الأعصاب. ويمكن للموسيقى أن تدفع بجهاز المناعة وتخفّض مستويات القلق والتعصيب وتريح من الإحباط.

الحيوانات الأليفة: مفيدة للقلب

pixabay

تساهم الحيوانات الأليفة في زيادة فرص التمارين الرياضيّة عبر الذهاب خارجًا مع الكلاب على سبيل المثال. كما أظهرت دراسة بأنّ اقتناء الحيوانات الأليفة يمكن أن يخفّض من:

ضغط الدمّ

مستويات الكوليستيرول

مستويات التريغليسيريد

الشعور بالوحدة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً